اتفاق بين المحافظين واليمين القومى فى النمسا على تشكيل الحكومة



[Reuters]

وفى يوم الجمعة، اتفق المحافظون النمساويون برئاسة سيباستيان كورتيس مع حزب الحرية المناهض للهجرة الذى سيفتح الطريق امام النمسا لتصبح الدولة الوحيدة فى اوروبا الغربية التى تتمتع حكومتها بحزب يمينى للغاية.

يذكر ان الاتفاق الذى جاء بعد شهرين من الانتخابات البرلمانية التى تهيمن عليها ازمة الهجرة، انهى اكثر من 10 اعوام من المعارضة فى حزب المعارضة الذى انضم الى الحكومة للمرة الاخيرة فى عام 2000 مع حزب الشعب برئاسة كورتز.

فاز كورتز بالانتخابات يوم 15 اكتوبر، واعتمد نهجا صعبا تجاه الهجرة، الامر الذى يتداخل فى كثير من الاحيان مع حزب الحرية الذى يحتل المركز الثالث فى الانتخابات بنسبة 26 فى المائة من الاصوات.

وقال كورتز فى بيان مشترك للصحفيين مع هاينز كريستيان ستراتش زعيم حزب الحرية "يمكننا ان نعلمكم بان هناك اتفاقا".

وقال ستراتسش وكورتز ان تفاصيل الاتفاق ستعلن يوم السبت بعد اجتماع مع الرئيس الكسندر فان دير بيلين وبعد مناقشات مع هياكل قادة الحزب.