ارتفاع حصيلة انفجار مدرسة بالموصل الى 8 قتلى

(أف)

قتل ثمانية من أفراد الغوغاء القبليين الذين تم نشرهم يوم الأحد وحول مدينة الموصل يوم الأحد بسبب انفجار وقع في مدرسة مدرسية بسبب فخ سببته منظمة مسلحة في يوليو من العام الماضي، وفقا لمصدر عسكري .

وقال زعيم الحشد الشعبي غرب الموصل جبار المعموري في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "الانفجار اسفر عن مقتل ثمانية اشخاص واصابة 13 اخرين من حشد العشائر في المدرسة وحولتهم الى مركز تدريب ".

تقع المدرسة في قرية موغارين، على بعد حوالي 20 كم غرب الموصل، وكانت مغمورة من قبل منظمة متطرفة قبل طردها من المدينة في يوليو، ثم من تلعفر في نهاية أغسطس .

قوات الشعب الشعبي، التي تشمل الجماعات الشيعية المدعومة من إيران، تعمل في المناطق السنية من قبل قوات تسمى الغوغاء القبليين. دعمت هذه الجماعات قوات الأمن خلال معاركها لإعادة بناء مناطق محافظة نينوى في شمال البلاد .

أكد شهود من القرية الانفجار. وهذا النوع من الحوادث يتكرر دائما في المناطق التي أعلنت السلطات العراقية أنها "تحرر ".

وقال مسؤولون امنيون ان ستة من عناصر القوات الشعبية قتلوا السبت في انفجار مماثل بعد ان استعادوا السيطرة على محافظة عكاشات في محافظة الانبار غرب العراق.