ارتفاع حصيلة ضحايا الضربة الجوية فى بلدة الأتارب السورية لـ61 قتيلا



وكالات الإعلام

اكد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء مقتل ضربات جوية على المدينة السورية في منطقة "عدم التصعيد" الى 61 قتيلا مما يدل على هشاشة الوضع في مناطق تهدئة العنف.

وزعمت الجماعات المسلحة ان الطائرات الحربية الروسية شنت ضربات يوم الاثنين واضافت انها ستواصل محاربة قوات الرئيس بشار الاسد ومؤيديه من روسيا وايران فى الصراع المستمر منذ ست سنوات.

وأفاد المرصد أن ثلاث غارات جوية تستهدف السوق في بلدة أتارب في غرب حلب، حيث قتل ما لا يقل عن 61 شخصا . وفقا لسكاي نيوز العربية.

"الأتارب" في منطقة ما يسمى "نيسكالاتسي" التي تم التوصل إليها من خلال اتفاق بين تركيا وروسيا وإيران من أجل الحد من العنف في المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*