استئناف محادثات السلام السورية بجنيف واستمرار غياب الوفد الحكومى



رويترز

استؤنفت المفاوضات حول نهاية الحرب التي دامت ست سنوات في سوريا اليوم الاربعاء دون أي دلائل على عودة وفد الحكومة السورية إلى المحادثات في جنيف بعد إطلاق سراحه الأسبوع الماضي، وفقا لما ذكره مصدر مقرب من مجموعة المفاوضات الحكومية، لا يزال في دمشق. .

وقال وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا إن الوفد الحكومي برئاسة بشار جعفري عاد إلى دمشق للتشاور .

وتوقع دي ميستورا استئناف المحادثات "يوم الثلاثاء" لكن جعفر غادر جنيف يوم السبت وقال انه قد لا يعود لان المعارضة اعلنت ان الرئيس السوري بشار الاسد لا يستطيع ان يلعب دورا في الحكومة الانتقالية المقبلة.

ولم يعرف المسؤولون السوريون بعد ما اذا كان الجعفر سيعود الى المحادثات الا ان المتحدث باسم المعارضة يحيى العريضي قال يوم الاثنين ان مقاطعة الحكومة كانت محرجة لروسيا التي تسعى الى انهاء الحرب من خلال المفاوضات.

وصل فريق المعارضة الى مقر الامم المتحدة فى جنيف صباح اليوم الاربعاء لاستئناف المفاوضات مع ميستورا الذى رفض التعليق مساء امس عندما سئل عن غياب وفد الجعفرى.

وفي الأسبوع الماضي، قام دي ميستورا بجولات مكوكية بين ممثلي الطرفين اللذين لم يلتقيا وجها لوجه. ومن المقرر مواصلة الجولة حتى 15 ديسمبر .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*