الأسد لـ”وفد برلمانى إيطالى”: حكومات غربية لا تزال تدعم الإرهابيين فى سوريا

A شش

وقال الرئيس السوري بشار الاسد ان بعض الحكومات الغربية تواصل دعم المنظمات الارهابية في سوريا بشكل مباشر او غير مباشر رغم المعاناة التي عانت منها من تكرار هذا الارهاب ضد شعوب هذه الدول.

حدث ذلك خلال استقبال الأسد، يوم الأحد، الوفد البرلماني الإيطالي برئاسة السيناتور ماريو روماني، عضو مجلس الشيوخ .

ناقش الاجتماع آخر التطورات في سوريا في ضوء الحرب الإرهابية ضده، والملاحظات الميدانية للوفد الإيطالي خلال زيارته لعدة مناطق سورية، وصورة سلبية مضللة كتبت من قبل وسائل الإعلام الغربية خلال الحرب ضد سوريا [1945-9010].

واشار الاسد الى ان الزيارات التي تقوم بها الوفود الاوروبية الى سوريا والوقائع التي يمكن ان تلعبها يمكن ان تلعب دورا هاما في تعزيز علامات تغيير رأي الرأي العام الغربي حول ما يحدث في سوريا بعد ان ادرك زيف وسائل الاعلام الغربية التي تخدم سياسات الحكومات، وليس لمصالح الشعب، والعمل على إزالة الحصار الاقتصادي، مما يزيد من معاناة السوريين ويؤثر سلبا على حياتهم اليومية .

من جانبهم أكد أعضاء الوفد تضامنهم مع الشعب السوري في حربهم على الإرهاب بدعم من دول غربية وإقليمية مشيرا إلى أن الإرهاب الذي ضرب سوريا لسنوات عديدة أصبح فانغا في العديد من الدول الأوروبية ويشكل تهديدا حقيقيا للأمن والحياة ومستقبل مواطنيها

وأشار أعضاء الوفد إلى أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتوضيح الحقائق حول ما يحدث في سوريا سواء في بلدانهم أو في بلدان أوروبية أخرى، وكذلك العمل على إزالة الحصار الظالم المفروض على الشعب السوري.

وفي نفس السياق، التقى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم بالوفد البرلماني الإيطالي. واكد ان سوريا تواصل حربها على الارهاب لتنقية جميع الاراضى السورية وتدعم كافة الجهود الرامية الى ايجاد حل سياسى للازمة من خلال الحوار. بين السوريين أنفسهم دون تدخل خارجي، وتعزيز عملية المصالحة الوطنية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*