الأهلى يتعثر أمام الترجى وحلم الصعود أصبح فى خطر . – جريدة الأهرام الجديد الكندية

حقق فريق الترجي تعادلا ثمينا مع الأهلي 2/2 خلال المباراة التى جمعتهما مساء اليوم السبت، باستاد برج العرب فى ذهاب دور الثمانية لبطولة دورى أبطال إفريقيا.

تقدم عبد الله السعيد للأهلي من ضربة جزاء ثم تعادل طه الخنيسي للترجي وأضاف غيلان الشعلالي الهدف الثاني للضيوف قبل أن يتعادل وليد آزرو للأهلي.

وتقام مباراة العودة بين بطلا مصر وتونس باستاد رادس السبت المقبل، وتبدو حظوظ الأهلي صعبة في الفوز بلقب دوري أب طال إفريقيا الغائب عن القلعة الحمراء منذ عام 2013.

الشوط الثاني

الأهلى بدأ المباراة بتشكيل مكون من: شريف إكرامى، على معلول، سعد الدين سمير، رامى ربيعة، أحمد فتحى، حسام عاشور، عمرو السولية، عبد الله السعيد، أحمد الشيخ، جونيور أجايى ووليد أزارو.

بدأ فريق الأهلى المباراة بنشاط هجومى بشكل واضح ولم يترك فترة ل "جس النبض"، وضغط على الضيوف عن طريق أحمد الشيخ والسعيد وأجاى.

كاد أحمد الشيخ يسجل هدفا للأهلى فى الدقيقة الخامسة بعدما مرر أزارو كرة عرضية تخطت دفاع الترج لعبها الشيخ، لكن الحارس التونسى معز بن شريفية أنقذ الموقف ببراعة.

واصل الأهلي هجومه المتواصل على مرمى الترجى واحتسب الحكم السنغالى مالانج دييوهيو ضربة جزاء لوليد أزارو بعد عرقلته من قبل الدفاع التونسى، وسدد عبد الله السعيد الكرة داخل الشباك مسجلا الهدف الأول للأحمر فى الدقيقة 11.

وحاول الترجى مجاراة الأهلي فى اللعب وامتلاك منطقة "وسط الملعب"، لكن الأهلى واصل سيطرته على اللقاء، وأهدر أزارو فرصة أخرى للتسجيل بعدما تلقى تمريرة عرضية من أحمد الشيخ، لكنه سددها برأسه بعيدا عن الشباك بشكل غريب .

فى الدقيقة 21 سجل طه الخنيسى هدف التعادل للترجى، من كرة عرض ة تعامل معها الدفاع الأهلاوى بشكل سيئ للغاية. وحاول الأهلى العودة للمباراة ونشط هجوميا لكن هجمات بطل تونس كانت خطرة للغاية، وتصدى شريف إكرامى لتسديدة قوية لعبها طه الخنيسي.

وتبادل لاعبو الفريقين الهجات الخطرة وعاد وليد أزارو لممارسة هوايته المفضلة فى إهدار الفرص،

حاول الأهلى التسجيل مع نهاية الشوط الأول، لكن الدفاع التونسى أحكم الرقابة على مفاتيح لعب الأحمر بجانب تراجع مستوى أكثر من لاعب أمثال عبد الله السعيد وأزارو وأجايى، وأحمد الشيخ لينتهى هذا الشوط بالتعادل بهدف لمثله.

الشوط الثاني
بدأ الأهلي الشوط بنشاط هجومي لكن بعصبية وهو ما ظهر بوضوح في البطاقة الصفراء التى نالها أحمد فتحي في الدقيقة 47 للخشونة، وارتكب شريف إكرامي خطأ واضح بعدما

هدف ا لثاني للترجي أثار حالة من الغضب في نفوس لاعبي الأهلي وسادت العصبية على أدائهم، وظهر بطء الأهلي وفشله في التعامل مع الكرات العرضية.

وأجرى حسام البدري تغييرا ثانيا في الدقيقة 61 بنزول صالح جمعة بدلا من حسام عاشور، وأسفر الضغط الأهلاوي عن تسجيل الهدف الثاني سجله وليد آزارو بعدما لعب صالح جمعة عرضية جيدة تعامل معها آزارو بشكل جيد وسجلها هدفا في الدقيقة 67.

نشط أداء الفريقين ونال وليد سليمان بطاقة صفراء "" "" "" ". ب الأخير على الهجمة المرتدة التى شكلت خطورة واضحة على مرمى شريف إكرامي، وأهدر عماد متعب أكثر من فرصة للتسجيل كما ارتكب دفاع الأهلي وشريف إكرامي خطأ آخر كاد أن يكلف الأهلي هدفا ثالثا وبعدها انتهي اللقاء بالتعادل 2/2.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*