الانشقاقات تضرب الائتلاف السورى بتركيا..بسام الملك يعلن استقالته ويعود لدمشق

كتب أحمد غوماا

في استمرار الانشقاقات التي ضربت ائتلاف المعارضة السورية، بدعم من تركيا، عضو ائتلاف المقدم بسام المالكي استقالته من الائتلاف، وعاد إلى دمشق، العاصمة، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الدولة السورية.

بدورها، رحبت اللجنة الوطنية للعمل الديمقراطي في دمشق عودة عضو ائتلاف محمد بسام كينغ في العاصمة والانضمام إلى صفوف.

نائب الأمين العام للوكالة الوطنية للإجراءات ميس Caridi من خلال صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك»، عضو الائتلاف الذي قرر بسام كينغ في العودة إلى العمل تحت سقف الوطن، مشيرا إلى أن اللجنة تنتظر وصوله الى دمشق.

]

بعد سبع سنوات من العيش في الخارج، تعلمت عن حجم المؤامرة في الخليج، في الولايات المتحدة ومؤامرة غربية تهدف إلى تقسيم سوريا وتدمير الجيش العربي السوري لخدمة المشروع الصهيوني الأمريكي. "لقد كرست نفسي لسوريا ووحدة الشعب، وأنا أرفض كل مشاريع الانفصال عن الفيدرالية والإدارة الذاتية، وتؤيد سيادة الحكومة السورية على كامل سوريا ودعم الجيش العربي السوري ضد الإرهاب".

أعلن

الملك في بيان وفقا للجنة الإجراءات الوطنية انسحابها من الائتلاف والعودة إلى وطنه وحرصه على الجسم، والبرنامج السياسي والنظام الداخلي.

على <img بديل = "صورة استقالة« SRC = «http://img.youm7.com/ArticleImgs/2017/8/13/54063- صورة مع استقالة جي بي جي« النمط = »الطول: 623px؛
. صورة من استقالة
على <img بديل = "نص استقالة« SRC = "http://img.youm7.com/ArticleImgs/2017/8/13/63208- النص- resign.jpg" على غرار = "الارتفاع: 427px؛
نص استقالة