البنتاجون: لم نفاوض تنظيم داعش ليخرج من مدينة الرقة السورية



A شش

نفى البنتاغون اليوم الثلاثاء ان يكون التحالف الدولي قد اتفق مع "الارهابيين" واكدوا انهم ليسوا جزءا من المناقشات التي ادت الى اطلاق النار على اعضاء المنظمة الارهابية واسرهم من الرقة السورية قبل بضعة اسابيع.

وبحسب "سكاي نيوز"، فإن الشركاء المحليين فعلوا ذلك "لحماية أرواح الأبرياء ولضمان قيام القوى الديمقراطية السورية والتحالف بالتركيز على هزيمة خفية في الخفوف وتقليل الخسائر بين السكان المدنيين"، مضيفا أن القوى الديمقراطية السورية المدعومة من الولايات المتحدة " والتحقيق في هوية أولئك الذين غادروا ".

واعربت وزارة الدفاع الامريكية عن اعتقادها بان تنظيم داعش سيظل تهديدا ارهابيا حتى بعد تحرير الاراضى العراقية والسورية المتبقية مشيرا الى انها ستواصل دعم شركتى البلدين لمواجهة هذا التهديد.

واشار البنتاغون الى ان هذا الدعم سيتضمن استمرار مهام التدريب والتشاور وتبادل المعلومات الاستخبارية والمعرفة اللوجستية كما اشار الى دور الشركاء المحليين الذين سيديرون امن الحدود والامن المحلى وسيزيدون هذه القيمة فى ضوء تغيير شكل التهديد، والتي سيتم تقديمها عن طريق الاتصال . ]


واضاف "ان الفكر سيصبح ساحة معركة هامة لاننا نحتاج الى مواصلة الضغط على آلة الداعش الدعائية التي تراجعت بالفعل لكنها لا تزال قادرة على تسميم عقول من يستطيعون ونشر الكراهية على الصعيدين المحلي والدولي".

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*