التحالف العربى يدمر منصة صواريخ باليستية بالقرب من مطار الحديدة غربى اليمن



عدن [AA]

ذكرت مصادر يمنية اليوم الخميس ان مقاتلين يمنيين دمروا منصة للصواريخ الباليستية قرب مطار الحديدة غرب اليمن على عتبة اعتداءات في مكة المكرمة.

وقالت المصادر انه وفقا لقناة اخبارية (سكاي نيوز)، قتل 8 اعضاء من المسلحين الحوثيين على منصة الصواريخ الباليستية بالقرب من مطار الحديدة.

ويحدث ذلك في الوقت الذي عطلت فيه قوات الجيش اليمني في وسط شمال محافظة صعدة المحاولة الخامسة لتوفير عناصر من ميليشيا هوتي في أقل من أسبوع في عدة مواقع في إدارة باكاما، بعد استمرار الاشتباكات لعدة ساعات، مما أسفر عن مقتل 10 عناصر من الميليشيا، كما أصيب آخرون بجروح.

من ناحية أخرى أكد خبراء عسكريون من اليمن أن السيطرة على وادي المسني في محافظة حضرموت التي تطل على بحر العرب تقطع أهم شرايين القاعدة لتزويد الإمدادات والأسلحة التي تستوردها عبر البحر من جنوب اليمن.

وقال الخبير العسكري اليمني يحيى ابو حاتم ل "سكاي نيوز" اليوم الخميس ان دخول قوات نخبة من القوات العراقية بدعم من قوات التحالف في السعودية وبدعم من قوات الامارات العربية المتحدة وادي الميسيني في محافظة حضرموت اليمنية هو نجاح استراتيجي. الحد من حياة القاعدة في معقلها الرئيسي في اليمن.

من جانبه قال الخبير الاستراتيجي في ناجي عبيد في بيان مماثل أن الحملة العسكرية في وادي المسيني في حضرموت وجهت ضربة جديدة لممارسة دولة قطر في دعم الإرهاب حيث تشير العديد من التقارير إلى اعتماد قاعدة تمويل وطني للأسلحة في المنطقة تحرير وادي المسيني يفتح الطريق أمام قوات النخبة للتقدم إلى آخر معاقل القاعدة في مكتب سايون.

وأعلنت مصادر عسكرية في اليمن أن قوات النخبة في الحضرمية قد انتشرت وأطلقت عددا من الحواجز العسكرية لإغلاق هذا الوادي وقطع الطرق لتنظيمها وترسبها في المجال الجوي.

وقال مصدر عسكرى ان القوات الشرعية تستعد لتنظيف شامل للمناطق التى تستخدمها المنظمة للقيام بعمليات ارهابية.

وكانت قوات النخبة تتألف من مجندين من قبائل عدة تم إرسالهم إلى معسكرات تدريب مكرسة لمهارات استخدام الأسلحة والآليات، وظهرت نتائجها بوضوح خلال العمليات ضد مقاتلي القاعدة في اليمن

وحدثت عملية عسكرية ناجحة بعد أن نجحت قوات النخبة في ذلك العام قبل أن يسيطر الجيش الأمريكي على منطقة المكلا التي تضم واحدة من أهم الموانئ اليمنية في بحر العرب.

واعتبر الموكل نقطة انطلاق للعمليات العسكرية ضد التنظيم في أجزاء أخرى من اليمن، حيث استولت قوات النخبة اليمنية مرة أخرى على محافظة شبوة كلها بعد أن تم تطهيرها من القاعدة والحوت.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*