“الجارديان” ترصد تداعيات كارثية عن اعتزام ترامب قطع المعونات عن الأونروا


A شش

ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن العواقب الكارثية لنية الولايات المتحدة خفض التمويل من وكالة الأمم المتحدة للمساعدة والأونروا.

تواجه الصحيفة البريطانية للتنمية الدولية بيني ماردنت حاليا أكبر تحد منذ أن بدأت حياتها الوزارية القصيرة بعد صمودها وبقائها على قيد الحياة من التعديل الوزاري الأخير لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وفقا لما ذكرته الصحيفة البريطانية في مقالة نشرت في الموقع يوم الجمعة. نتائج عزم واشنطن على خفض تمويل الأونروا، وهو من أخطر مشاكل السياسة البريطانية في الشرق الأوسط.

واشار الجارديان الى ان تهديد الرئيس الامريكى دونالد ترامب حول الغاء المساعدات المالية لوكالة الامم المتحدة المسئولة عن اللاجئين الفلسطينيين ليس فقط كارثة للاجئين بل كارثة لاسرائيل والدول المجاورة.

وقالت الوثيقة ان رفض الفلسطينيين لقرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل سيؤجل الحوار بين الولايات المتحدة والفلسطينيين الى مستوى دبلوماسى جديد تماما، واضاف انه بالرغم من انه لم يتم بعد اتخاذ قرار نهائى بشأن خفض المساعدات، فان الخسارة تبلغ 350 مليون دولار. إن المساعدات المالية الأميركية لوكالة الأمم المتحدة كارثية للمنطقة ذات الآثار العسكرية والاستراتيجية الضخمة على الولايات المتحدة وحلفائها، بما في ذلك المملكة المتحدة.

واشارت صحيفة الجارديان الى انه اذا كانت المساعدات الامريكية فى وكالة الامم المتحدة مثيرة جدا ومأساوية دون تخطيط مسبق فان الوكالة ستضطر الى تعليق خدماتها لحوالى 5 ملايين لاجئ فلسطينى فى غضون شهور قليلة مما يحرم نصف مليون طفل من قطاع غزة والضفة الغربية، الأردن وسوريا ولبنان من التعليم والشوارع الغامضة بالفعل، في الوقت الذي تتوق فيه الجماعات الراديكالية لتجديد الموالين.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*