الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: خياراتنا مفتوحة ف الدفاع عن القدس





كتب أحمد جمعة

أعلنت كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عن استعدادها المشترك في صفوف مقاتليها ردا على قرار ترامب بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

أعلنت الكتائب عن دعمها للشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة في الأراضي المحتلة عام 1948 في أماكن اللجوء والمغتربين في معركتهم البطولية للدفاع عن القدس والعاصمة الخالدة لدولة فلسطين الفلسطينية والانتفاضة على كامل الوطني العصيان ضد الاحتلال والاستيطان قبل رحيله عن أرضنا وقداستنا.

دعت الكتائب القيادة الفلسطينية الرسمية إلى تحويل الصفحة السوداء في أوسلو، وسحب اعترافها بالمنظمة الصهيونية وتنفيذ قرارات التوافق الوطني، ومن أهمها وقف تنسيق الأمن ووقف جميع أشكال العلاقات الاقتصادية مع الاحتلال وإطلاق العنان للمقاومة في الضفة الغربية والقدس، لمقاومة العدوان الصهيوني الفظيع.

أكدت كتائب المقاومة الوطنية استعدادها الكامل، وأن جميع خياراتها تفتح أمام أي غباء إسرائيلي موجه للشعب الفلسطيني وأراضيه ومقدساته.

دعت الأجنحة العسكرية إلى زيادة درجة التنسيق بينها والإسراع في تشكيل جبهة مقاومة موحدة ووحدة عسكرية مشتركة لمواجهة العدوان المستمر ضد الشعب الفلسطيني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*