الحوثيون يقيمون مراسم دفن جماعى لقتلاهم فى صنعاء





صنعاء (أف)

وكان هوتس قد اقام يوم الخميس مراسم دفن جماعية لمقاتليه الذين قتلوا فى معارك جرت مؤخرا مع قوات الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح فى صورة واضحة للسلطة بعد تعزيز السيطرة على المدينة باكملها.

كانت العاصمة اليمنية تحت سيطرة الحوثيين فقط بعد الاشتباكات الدامية التي استمرت بينهم وبين أنصار صالح. انهار التحالف وسط نضال من أجل النفوذ واتهم الحوثيين بالموافقة على التقارب مع السعودية قبل أن يعلن الحوثيون مقتل صالح وعدد من مساعديه.

وكان هوتيس قد دفن العشرات من رجاله يوم الخميس بحضور حشد كبير في ساحة سابينا الشهيرة، وحاصر الجنود الزي العسكري مع جثث ملفوفة في أعلام يمنية.

حكم صالح على اليمن لمدة 33 عاما واستقال في عام 2012 بعد نزاع طويل مع الحوثيين الذين عادوا معهم لمدة ثلاث سنوات وسيطروا على العاصمة في عام 2014.

ومنذ عام 2015، شن التحالف العسكري بقيادة السعودية ضربات جوية مكثفة ضد هوتيس في مناطق سيطرته دعما للقوات الحكومية.

وقال رئيس قسم القيادة في حطيط يحيى يحيى ان "جثة صالح لا تزال مع فريقه والمجلس السياسي الوحيد لهوتي هو الوحيد الذي يفهم قضية نقل الجثة وكيفية دفنها في المكان المناسب وفي الوقت المناسب" المهدي.

ويواصل الحوثيون عملياتهم في العاصمة بحثا عن عناصر مؤيدة لليخ.

ووفقا للجنة الدولية للصليب الأحمر، فإن القتال في صنعاء أسفر عن مقتل 234 شخصا وإصابة 400 شخص.

الوضع الجديد في صنعاء قد يزيد من تعقيد الصراع في اليمن، الذي قتل منذ آذار / مارس 2015 8،750 شخص، بينهم أكثر من 1،500 طفل و 50،600 جريح، معظمهم من المدنيين.

وقد حذرت الامم المتحدة من ان اليمن يواجه "اسوأ ازمة انسانية" فى العالم وان وباء الكوليرا قد ترك اكثر من الفى شخص و 8 ملايين شخص بحاجة الى مساعدات غذائية طارئة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*