الخطوط الجزائرية تكشف تفاصيل اعتراض طائرتها فى فرنسا


وكالات الإعلام

أكدت الخطوط الجوية الفرنسية اعتراض القوات الجوية الفرنسية يوم الثلاثاء الماضي على طائرة الركاب الجزائرية في بيان نشرته الصحيفة الجزائرية .

وذكرت الخطوط الجوية الفرنسية أن طائراتها دخلت المجال الجوي لفرنسا وحصلت على قانون الرادار الفرنسي المطلوب السماح لها بالطيران على طول خط الملاحة المتفق عليه مع الجانب الفرنسي .

وقال طاهر العاش المدير العام لشركة طيران الجزائر إن الطيران الجزائري لم يتلق أي اتصال من مراقبي الحركة الجوية الفرنسية حتى تلقوا مكالمة من موجة طوارئ من شركة طيران أجنبية تعمل في نفس المساحة وطلب من الفريق الجزائري الاتصال التحكم في الهواء الفرنسية . وفقا لوسائل الإعلام الجزائرية.

من جانبه قال رئيس قسم العلاقات العامة الجزائرية رضا توبال ساجير انه بعد الاتصال بالرقابة الجوية الفرنسية ابلغ الجانب الفرنسى الفريق الجزائرى ان القوات الجوية الفرنسية تريد التحقق من هوية طائرة الركاب الجزائرية وهى الاجراءات المعتادة فى حالة فقدان الاتصالات اللاسلكية او الانحراف على الطريق دون ترخيص .

واضاف ان "فريقنا لم يتلق اي اتصال بشأن تواتر حالات الطوارئ لمثل هذه الحالات"، مضيفا ان الخطوط الجوية الجزائرية قدمت الى دائرة المراقبة الجوية المدنية والعسكرية الفرنسية مركزا للرقابة التشغيلية، وهو ما يشير ايضا الى حالات استثنائية تسمح للطاقم على متن الطائرات والمسؤولين في الميدان من خلال نظام الاتصال مع الرسائل المكتوبة وغيرها .

وأكدت توبال أن مركز مراقبة العمليات الجوية لم يتلق أي اتصال من الطيران المدني المدني أو الخدمة العسكرية في فرنسا لإبلاغه بفقدان الاتصال بالرحلة . وفقا ل "روسيا اليوم".


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*