الدول المقاطعة لقطر تبلغ واشنطن أنها لن تعاقب الشركات الأمريكية

رويترز

وقالت أربعة مصادر مطلعة أن الدول العربية الأربع فرضت عقوبات ضد قطر، أبلغت الولايات المتحدة أنه لن تعاقب الشركات الأمريكية، والعمل معهم للعمل مع الدوحة أيضا.

تزود الشركات الأجنبية أكثر حذرا في الصفقات العابرة للحدود بسبب المشاكل التي تؤثر عليها عواقب أزمة دبلوماسية كبيرة في المنطقة لسنوات عديدة.

أرسلت إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين، رسالة إلى وزيرة الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون في يوليو تموز لطمأنته أن الشركات الأميركية لن تكون عرضة للعقوبات في المحافظة، وأنه وفقا لمصادر مطلعة على مصادر من الرسائل.

وأبلغت بعثة الاتحاد الأوروبي في الإمارات العربية المتحدة، وقال لرويترز إن، أن الاتحاد تلقى "تأكيدات شفهية من المسؤولين …" وبالمثل، دولة الإمارات العربية المتحدة.

ووفقا للمصدر، وقال ملخص للخطاب البلدان الأربعة في المهمة التي وانه يقدر علاقته مع الشركات الأمريكية وتنوي الاحتفاظ، وأن هذه العلاقة لن تتأثر المحافظات.

تخلى عن السفارة الأميركية في أبو ظبي من أجل التعليق. ربما لديها الدول العربية الأربع بعد للرد على أسئلة لرويترز على الكلام.

وقد زار تيلرسون زيارة تستغرق أربعة أيام إلى المنطقة في يوليو، حيث التقى مع أطراف النزاع وتقديم مقترحات لإنهاء الأزمة.

اندلعت أربعة بلدان قطعت علاقاتها الدبلوماسية وخط النقل مع قطر في الخامس يونيو وعلقت النقل الجوي والنقل الطرق مع أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، والتي تقع على أراضي أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*