الرئيس الفلسطينى يطلع موجيرينى على التطورات المتعلقة بالقدس



رام الله [AA]

وفي يوم الأربعاء، اتصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالمفوض السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، فيديريكو موجيريني، وأطلعها على التطورات المتعلقة بقضية القدس ومخاطرها، وفقا لنية الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل . .

واكد الرئيس الفلسطينى على ضرورة تدخل كافة الاطراف لمنع تنفيذ القرار الامريكى بسبب عواقبه الخطيرة على الامن والاستقرار فى المنطقة والعالم.

ووصف الشيخ محمد حسين من جانبه مفتي القدس والأراضي الفلسطينية القرار الأمريكي بشأن القدس بأنه عدوان على الشعب الفلسطيني وجميع مكوناته والأمة العربية مؤكدا أن للقدس بعدا ثقافيا وتاريخيا وبعدا إيديولوجيا ودينيا وسياسيا، وهي عاصمة الأبدية الفلسطينية.

وقال حسين في مقابلة مع التلفزيون الفلسطيني إن الزعماء الدينيين الإسلاميين والمسيحيين يقفون ويرفضون قرارهم ويرفضون أي قرار يؤثر على القدس بمركزهم الروحي والديني أو وضعهم السياسي، مشيرا إلى أن هؤلاء القادة يحشدون دائما جميع القوى ووسائل الصمود أي عدوان. المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

من جانبه قال الدكتور جمال عمرو الخبير في شؤون القدس اليوم في تصريح صحافي ان عامل الوقت في الساعات القليلة القادمة هو سيد الوضع، هو الاشتباكات بين القدس وقوات الاحتلال مع الأخذ بعين الاعتبار ان قرار ترامب هو اعلان حرب في فلسطين، إعلان بلفور

و عمرو، أن الظروف المناخية الآن ليست مناسبة لوجود المواجهات، لكن القدس قد عادت، و كل شخص يحافظ على الهدوء حول الظلم، و الجماهير لا تتكلم ولا تحذر أحد من أنها سوف ترتفع.

واشار عمرو الى ان الوضع فى القدس متوتر نتيجة حملة الاعتقالات الاسرائيلية للمواطنين والمحامين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*