السبسى: قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية ظالم ويجب التراجع عنه



كتب أحمد عبد الرحمن

وقال الباجي كايد السبسي رئيس تونس أن قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية من قبل الاتحاد الأوروبي غير عادل ويجب إلغاؤها ومن المتوقع أن يتم ذلك في يناير كانون الثاني.

وقال كيد السباسي في حديثه مع فرنسا 24 أنه يعتقد أن هذا من شأنه أن يساعد الشركات الأوروبية في مواجهة المزايا الضريبية للمصدرين المستقرين في بلاده.

وفيما يتعلق بقضايا الشرق الأوسط، أشار رئيس تونس إلى أن القرار الذي صدر عقب الإعلان الأخير للرئيس الأمريكي حول القدس اقترحته منظمة التعاون الإسلامي، التي تعترف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وتساءل الشبسي عن إمكانية إجراء انتخابات في ليبيا العام المقبل، كما أكد السفير حسن سلامة، سفير الأمين العام، على أن التجربة التونسية لا يمكن تصديرها إلى ليبيا، مع الحرمان من أن سنه يشكل عقبة أمام تونس بعد الثورة، موضحا النتيجة سبع سنوات في البلد، تراوحت بين العجز والربح.

من جهة أخرى، نفى رئيس تونس أنه في قصر قرطاج، فإن الحكومة الموازية تمنع الطموحات السياسية للشاهد يوسف، كما قال الرئيس السابق منزايف مرزوقي، من ناحية أخرى، أن الاستعراضات السياسية التي أجرتها حركة النهضة في تونس ليست كافية، بلدية موكول للانتخابات والأحزاب السياسية .

وأوضح أنه انتقد نفسه وطريقته وأراد أن يذكر التونسيين كرجل دولة. وأعرب عن أمله في أن تتغلب الأحزاب السياسية التونسية على مشاكلها، مثل حزب النداء التونسي، وأن تعد الاستعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة.