الفرنسية:فرار 14 شيعيا كويتيا ملاحقين قضائيا إلى إيران

الكويت (ا ف ب)

ركض 14 الكويتيون الشيعة أدين شكل خلية مرتبطة إيران عن طريق البحر إلى إيران، وفقا لصحيفة كويتية نشرت الاثنين، حسبما ذكرت صحيفة كويتية، في اشارة الى مستوى عال من مصادر أمنية قالت إن 14 شخصا كانوا قد فروا إلى إيران على متن زوارق سريعة بعد محكمة النقض أعطى حق القرار النهائي أحكاما بالسجن تصل إلى 10 عاما في حالة من الاستعدادات لشن هجمات في الكويت.

وليس في وضع يسمح له لوكالة فرانس برس تعليق من وزارة الداخلية، ومحكمة النقض ألغت قرار الشهر الماضي من محكمة الاستئناف فراق رفض وحكم عليه بالسجن 21 متهما بالسجن، بما في ذلك قواعد للحياة، للقبض على شكلها المرتبطة مع إيران وحزب الله في لبنان خلايا لغرض التخطيط لهجمات في الكويت.

المتهمين الذين فروا مسح لهم بعد القرار الذي اتخذ في العام الماضي، أصدرت محكمة الاستئناف لمحكمة الاستئناف لوقف القرار واتخاذ قرار نهائي، على التوالي، وفقا للصحيفة، أدين في هذه القضية، "خلايا العبدلي"، هربوا إلى إيران لإصدار حكم نهائي من محكمة النقض الحالة في 18 حزيران الماضي.

وحوكم، وفقا لصحيفة "ارتكاب أعمال من شأنها أن تنتهك سلامة الوحدة والكويت الإقليمية، والبحث أو تجسس تنفيذ أعمال عدائية ضد الكويت قيادة التجمع وحيازة وتصنيع المتفجرات والرشاشات والأسلحة النارية الذخائر وأجهزة تنصت من دون الترخيص، فضلا عن ارتكاب الجريمة التي والشيعة يشكلون حوالي ثلث سكان الكويت 1.35 مليون نسمة.

يقود الكويت جهود الوساطة في الأزمة في الخليج الفارسي بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية، من جهة، وحلفائها، من جهة أخرى، على خلفية التقارب بين الدوحة وإيران، فضلا عن تقديم الدعم للتطرف قطر بتمويل الجماعات الإسلامية.