الكنيسة الارثوذكسية فى القدس تدين حكما قضائيا إسرائيليا لصالح مستوطنين

AP

وأدانت الكنيسة الأرثوذكسية السبت حكم محكمة إسرائيلية منحت مؤخرا للمستوطنين في ممتلكات الكنيسة في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، قائلا إنه سيستأنف القرار الذي اعتبره "منحاز" و "السياسي" أمام المحكمة العليا في إسرائيل .

بطريرك المدينة المقدسة وغيرها من الأعمال والأردن وفلسطين ثيوفيلوس الثالث خلال مؤتمر صحافي ان هذا القرار "فاق كل حدود عادلة ومعقولة (…) لا يمكن تفسيرها إلا على أنها ذات دوافع سياسية ."

وأضاف أن القرار "متحيز لا يؤثر فقط على البطريركية، ولكن أيضا يحصل على قلب المسيحية الربع الحي المسيحي + + في البلدة القديمة (…)، وبطبيعة الحال، سوف يكون لها تأثير سلبي على الوجود المسيحي في الأراضي المقدسة . "

وتعود القضية إلى عام 2004، عندما وظف ثلاثة المرتبطة الشركات لتسوية الاندماج المباني "بيت عطيرت كوهانيم» فندق البتراء فندق امبريال Almazemih تقع على مقربة من باب الخليل في البلدة القديمة في القدس ويافا .

حكمت المحكمة المركزية الإسرائيلية في وقت سابق من هذا الشهر حكم عليه في "حالة باب الخليل" يؤكد أن الجمعية لديها حقوق مشروعة في ثلاثة مبان، كما ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية .

وقال ثيوفيلوس الثالث «إن معركة قانونية استمرت أدت عشر سنوات على القرار الجائر لتجاهل كل الأدلة القانونية التي تم تحديدها بشكل واضح ودقيق وقدمت البطريركية، التي تثبت غير عادلة والرشوة والتآمر ".

وشدد على أن البطريركية الأرثوذكسية "ستبدأ عملية الاستئناف إلى المحكمة العليا، حيث أننا واثقون من أنه لن يكون هناك قرار يستند فقط على المسائل القانونية والإجرائية والعدالة ."