الهدوء يسود مختلف الولايات التونسية بعد 3 ليال من عمليات التخريب والنهب


تونس [ASA]

في الليلة الماضية، كان هناك هدوء في المناطق التونسية المختلفة بعد ثلاث ليال من التحركات، بما في ذلك التخريب والسرقة والسرقة لعدد من مقرات الأمن والممتلكات الحكومية والخاصة.

أكدت وزارة الداخلية التونسية يوم الجمعة أن العدد الإجمالي للمحتجزين منذ بداية الأحداث الأخيرة والحركات الليلية في عدد من المناطق كان 773 شخصا. وإذ يلاحظ أن جميع المحتجزين متهمون بحالات سرقة وسرقة وسرقة وتخفيض الطرق.

وسجلت الأضرار في مختلف وحدات الأمن التابعة للشرطة وحراس الأمن خلال الأيام القليلة الماضية، حيث أصيب 97 شخصا بجراح، وأدى الضرر إلى 88 وسيلة إدارية تابعة لهذه الوحدات، بالإضافة إلى حرق مركز الأمن الوطني في "القطار" (ولاية قفصة) (القصرين) ومكتب رئيس مركز الأمن القومي في باتان (منوبة)، بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالمقرات الأمنية الثلاثة الأخرى.

وقد شهدت العديد من المناطق في مختلف الدول التونسية منذ تخريب مقر الأمن، وسرقة المخازن البلدية وفروع سرقة البنك وإشعال الإطارات المطاطية وإغلاق بعض الطرق. بدأت الاحتجاجات مسيرات تدعو إلى التنمية، وأدانت الزيادة المنصوص عليها في القانون المالي لعام 2018، ولكن سرعان ما تحولت إلى اشتباكات بين عدة متظاهرين ووحدات أمنية.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*