اليوم قريبا.. التأكد من هويتك فى البنوك بالسيلفى والصوت وبصمات الأصابع

كتبت زينب عبد المنعم


تستعد شركة فيزا لإطلاق منصة جديدة تتيح للبنوك دمج أنواع مختلفة من القياسات الحيوية، مثل بصمات الأصابع والوجه والصوت وغيرها، فى الموافقة على تطبيقات بطاقات الائتمان والدفع، ويمكن للمستهلكين تجربة منصة فيزا الجديدة فى عدد من الاستخدامات.


فإذا قدم شخص طلب للحصول على بطاقة ائتمان عبر هاتفه الذكى، يمكن لتطبيق البنك أن يطلب منه التقاط سيلفى، ومن ثم صورة من رخصة القيادة أو جواز السفر، لتقوم التكنولوجيا بمقارنة الصور ومعرفة مدى تشابه الوجه وكذلك التحقق من صحة رخصة القيادة، ويحدث كل هذا الأمر فى غضون ثوان.


ويمكن لهذه المنصة الجديدة التى يطلق عليها اسم Visa ID Intelligence،  السماح للعميل باستخدام معرف اللمس من أبل أو تقنية التعرف على بصمات الأصابع الأخرى، أو التقاط صورة شخصية أو تسجيل صوتهم، للتأكد من إتمامهم لأى عملية تجارية، بدلا من أن يقوم مركز الاتصال المصرفى بالاتصال بالعميل تلقائيا عندما يكون لديهم قلق بشأن معاملة ما.


وباستخدام  تسجيل الصوت، يكون للعميل نطق عبارة معينة، إذ قال توم جريسن، الرئيس التنفيذى لشركة “داون”، إحدى الشركات التى تشارك “فيزا” فى إطلاق المنصة: “سيكون العملاء  قادرين على اختيار التفضيل الخاصة بهم للمصادقة البيومترية سواء الصوت أو الوجه، أو بصمات الأصابع”.


وتعد البنوك مهتمة بشكل خاص بمجال القياسات الحيوية، باعتبارها واحدة من أهم تدبير الحماية من السرقة والغش، ففى حين أن تاريخ الميلاد، ورقم الضمان الاجتماعى أو الاسم الأخير يمكن بسهولة سرقتهم أو تقليدهم، فأى شخص يمكن أن يكون ضحية لتزوير الهوية، لكن من الصعب جدا الاحتيال من خلال محاكاة وجه الشخص أوبصمات أصابعه أو صوته.


وكان الدفاع التقليدى للبنك ضد سرقة البيانات الشخصية هو مطالبة العميل بإنشاء كلمة مرور أو رقم هوية شخصية مكون من أربعة أرقام، ولكن عدد قليل من الناس يغيرون كلمات المرور الخاصة بهم بانتظام ويجعلونها قوية بما فيه الكفاية.


ففى كثير من الأحيان يستخدم الأشخاص كلمة المرور نفسها لمواقع متعددة، لذلك إذا سرقت من موقع واحد، تصبح مواقع أخرى معرضة للخطر.


وستدعم المنصة البنوك والاتحادات الائتمانية بمكان لتثبيت هذه التقنيات الحيوية فى تطبيقاتها الخاصة دون الحاجة إلى تطويرها بنفسها، ليكون مماثل لمتجر أبل أو جوجل بلاى، ولكن للبنوك والقياسات الحيوية.


إن فيزا نفسها لا تخزن أى من القياسات الحيوية، كما تقول الشركة، فهى ببساطة توفر اتصالا بين البنك وشركات التكنولوجيا الحيوية.


ولن تدمج البنوك منصة فيزا على الفور، ولكن من المتوقع أن نرى المزيد من أشكال القياسات البيومترية فى السنوات المقبلة، وليس فقط فى القطاع المصرفى، كما أكد خبراء الصناعة.

عزيزي الزائر لقد قرأت قريبا.. التأكد من هويتك فى البنوك بالسيلفى والصوت وبصمات الأصابع في موقع سوكسبت الاخبارى ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
اليوم السابع