بورصة “أبو العينين”: مصر تسعى لخلق سوق استثمارى منافس للعالمى



  • أبو العينين يطالب بأفكار جديدة للقفز في الإنتاج والتصنيع والتصدير

  • أبو العينين: يجب أن نقدم الأموال للمستثمر الأجنبي لحمله على الاستثمار في مصر

وقال محمد أبو العينين رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي إن مصر تسعى جاهدة إلى إنشاء سوق استثمارية مصرية تنافسية في سوق الاستثمار العالمي لجذب مستثمر عالمي لخريطة الاستثمار في مصر.

وأضاف أنه، كجزء من مشاركته في مؤتمر الأخبار الاقتصادية، أن مناخ الاستثمار لم يعد مجرد عملية، ولكن المستثمر، عندما يقترح الاستثمار في أي مكان بحثا عن مزايا تفضيلية، يجبره على الاستثمار في السوق دون آخر،.

وأشار أبو العينين إلى ضرورة مراعاة وجود مناطق صناعية في كل محافظة وطرح تفكير جديد للتنمية في جميع أنحاء مصر. وتقدم في كل منطقة مجموعة من الحوافز والأموال. تشجيع المستثمر على العمل في السوق المصري.

وشدد على الحاجة إلى تحقيق قفزات كبيرة في الاستثمار من خلال اعتماد أفكار جديدة وقفزات في الإنتاج والتجهيز والتصدير من خلال نظام جديد ومتقدم.

مؤكدا ضرورة العمل على خلق ثقافة إنتاجية جديدة وقيمة مضافة حقيقية لضمان عودة المواد الخام بالإضافة إلى إعلام العالم بالأصناف الإنتاجية في محافظات مصر وتوافر المواد الخام.

وقال إن ما يحدث في مصر خلال المرحلة يثير العديد من التساؤلات حول الاستثمارات مشيرا إلى إنشاء مشاريع كبيرة مثل رأس المال الإداري الجديد على مساحة 170 ألف فدان كأكبر مشروع عقاري في مصر.

واضاف "للمرة الاولى نتحدث في مصر عن الرؤية المستقبلية ونوعية الحياة لذوي الدخل المحدود"، مشيرا الى جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة في جميع انحاء مصر.

وأضاف: "إن القطاع الحضري في مصر هو زعيم حركة التنمية ويشكل 16٪ من الدخل القومي ويعمل 4 ملايين عامل يستوعبون عودة العمال الأجانب إلى وطنهم".

"قطاع البناء والتشييد يقود صناعة مواد البناء الوطنية ويوفر فرصا كبيرة للعمل بالإضافة إلى تحريك الاقتصاد الوطني في اتجاه النمو".

وأشار إلى أن المستثمر المصري ظل ظاهرا بسبب ارتفاع تكلفة الاستثمار مشيرا إلى ارتفاع أسعار المواد الخام والسلع بعد تحرير سعر الصرف وانخفاض قيمة الجنيه بالإضافة إلى رفع أسعار الفائدة.

وأشار إلى أن الطبقة الوسطى في مصر أثرت سلبا على ارتفاع تكلفة الاستثمار، مما أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم

ودعا رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي الحكومة إلى الاستمرار في دعم الدعم للطبقات المنخفضة الدخل والوسطى من خلال وسائل مختلفة أو تشريعات منظمة لدعم المجموعات التي تأثرت بشدة في عملية الإصلاحات الاقتصادية.

وقال أبو العينين إن انخفاض القوة الشرائية للجنيه وارتفاع أسعار الفائدة وزيادة تكاليف الاستثمار في السوق المصري أثر سلبا على الطبقة الوسطى التي تعد المحرك الرئيسي لسوق العقارات في مصر.

"أبو العينين"، أن ارتفاع تكلفة المباني والأقساط بين القدرة على اكتساب المواطن وسوق العقارات.

وحث الحكومة على التدخل بسرعة من أجل خفض سعر الفائدة وزيادة القوة الشرائية للمواطن لتحريك سوق العقارات التي تدعم التنمية المرغوبة في مصر.

وقال إن المستثمر المصري ظلم بسبب ارتفاع تكلفة الاستثمار مشيرا إلى ارتفاع أسعار المواد الخام والمواد الإنتاجية بعد تحرير سعر الصرف وانخفاض قيمة الجنيه بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الفائدة.

وأكد محمد أبو العينين أن مشروع قناة السويس هو حجر ثمين سيحول مصر إلى الخطوة الاقتصادية الحديثة، خاصة في ضوء كل الركائز المحيطة بها. ومع ذلك، هناك مشكلة في كيفية بيعها للمستثمرين في جميع أنحاء العالم.

بدأ المؤتمر الاقتصادي يومه الثاني يوم الاثنين مع اجتماع للتنمية الحضرية بحضور وزير الإسكان مصطفى مدبولي ورئيس مجلس الأعمال الأوروبي المصري محمد أبو العينين ورجل الأعمال حسام طلعت مصطفى وعدد من الشخصيات في التطوير العقاري في مصر.

عزيزي الزائر لقد قرأت “أبو العينين”: مصر تسعى لخلق سوق استثمارى منافس للعالمى في موقع سوكسبت الاخبارى ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
youm7

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*