بورصة “الطاقة الدولية”: مصافى التكرير الأوروبية أكبر الخاسرين بتوقف النفط الكردى

A شش

وذكرت وكالة الطاقة الدولية يوم الخميس ان معامل التكرير الاوروبية ستكون اكبر الخاسرين اذا ما انتهكت امدادات النفط الكردية بسبب العواقب السياسية المترتبة على تصويت المنطقة من اجل الاستقلال عن العراق .

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري إلى بلومبرج على موقعها على الإنترنت (19459006) إن إيطاليا هي أكبر مستورد للنفط الخام من كردستان، في حين تتلقى كرواتيا واليونان وإسبانيا وإسرائيل إمدادات منتظمة من المنطقة.

وكان الاكراد قد صوتوا من اجل الاستقلال في استفتاء في 25 ايلول / سبتمبر شمل اراضيه الحالية وبعض المناطق المتنازع عليها بما فيها منطقة كركوك الغنية بالنفط. عارضت تركيا الاستفتاء الذي يضم أقلية كردية مضطربة، كما فعلت الحكومة الاتحادية في بغداد .

وبعد فترة وجيزة من اعلان النتائج، هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ب "اغلاق الصمامات" لتصدير النفط الكردستاني عبر خط الانابيب الى ميناء جيهان التركي في البحر الابيض المتوسط، الا ان الوضع بعد الاستفتاء لم يشهد اي تغييرات بعد، المواد الخام عبر كردستان الى ميناء جيهان، أي تغييرات .

وتقول الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتعقب انتاج الدول الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) بما فيها العراق ان "شركات النفط في كردستان تشعر بالقلق ".

تتمتع الشركات العاملة في إقليم كردستان بثبات معين، خاصة بعد أن وصلت الحكومة إلى تسوية ديون مع شركات مثل دنو و جينيل إنيرجي العاملة في هذا المجال، طق طق بالقرب من أربيل، عاصمة المنطقة، ووسع حضور روسنيفت الروسي في المنطقة، وأعرب عن استعداده لتمويل مشروع بناء خط أنابيب للغاز الطبيعي إلى أوروبا مؤخرا [1945-9009].

وأشارت الوكالة إلى أن إنتاج العراق من النفط الخام زاد بمقدار 30 ألف برميل يوميا ليصل إلى 4.52 مليون برميل يوميا في سبتمبر .

خط أنابيب يمر عبر تركيا عادة ما يعالج 600،000 برميل يوميا، نصفها يأتي من الودائع في منطقة كركوك التي تسيطر عليها القوات الكردية.

عزيزي الزائر لقد قرأت “الطاقة الدولية”: مصافى التكرير الأوروبية أكبر الخاسرين بتوقف النفط الكردى في موقع سوكسبت الاخبارى ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
youm7

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*