بورصة طارق قابيل: نسعى لتطبيق التحول الرقمى استعدادا للثورة الصناعية الرابعة

وقال وزير التجارة والصناعة طارق كابيل إن الاتجاه نحو التحول الرقمي في القطاع الصناعي أصبح عاملا رئيسيا في تحديث الصناعة، وهو يتكيف بشكل فعال مع آخر التطورات والتحديات التي تواجه الثورة الصناعية الرابعة، والتي تجمع بين التحول الرقمي الشامل ودمج النظام الرقمي مع الشركاء في سالسل القيمة. التحول الرقمي هو نظام واسع يشمل الابتكار والتعليم وتنمية المهارات والجوانب الاستراتيجية والاستثمارات.

وفي كلمته أمام المعرض والمنتدى الذي نظمته سيمنز مصر تحت عنوان "تقنيات التحول الرقمي وتأثيرها على القطاعات الصناعية"، نظر كابيل في طرق استخدام التحول الرقمي وتطبيقه في مصر استعدادا للثورة الصناعية الرابعة بحضور 300 من قادة الأعمال وفي القطاعات العامة، اعتمدت الوزارة بالفعل سياسات وتدابير تعزز الفرص المستدامة للتنمية الصناعية وتقلل من المشاكل الناشئة عن تطور هذه الثورة الصناعية في القطاع الصناعي المصري.

وأكد وزير التجارة والصناعة على أن هذه الخطوات تهدف إلى الاستفادة من الخبرات الدولية الرائدة في هذا المجال مع التركيز على الاستفادة من جميع مزايا الصناعة المصرية من المزايا النسبية والقدرة التنافسية مشيرا إلى أن الوزارة تركز جهودها على تطوير المناطق الصناعية ، قامت الحكومة المصرية "مصر 2030"، وفقا للتكنولوجيات الصناعية المتقدمة، بتطوير المهارات اللازمة لإتقان وتطبيق أحدث التقنيات والابتكارات في هذه المجالات tyah وفقا لأفضل الممارسات الدولية.

وأكد قابيل أن وزارة التجارة والصناعة تدرك التحديات التي تواجهها الثورة الصناعية الرابعة للتنمية الصناعية المستدامة في مصر والتحديات التي تفرضها على نفسها. وتعمل الوزارة على تلبية جميع احتياجات الصناعة المصرية في مكافحة هذا التحول الكبير. وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مذكرة تفاهم مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بهدف تعزيز دور الجامعات ومراكز البحوث في تقديم الحلول والابتكارات والمبادرات لتطوير الصناعة المصرية التي تعد خطوة مهمة في هذا المجال.

وأشار الوزير إلى أن التطور المفاجئ والمعقد للآلات والآلات والأنظمة الذكية وظهور ما يسمى ب "مجتمع الشبكة الرقمية" سيؤدي إلى تقليل الوقت والتكلفة وزيادة المرونة والكفاءة في عملية الإنتاج وكثافة رأسمالية منخفضة نسبيا.البيانات والاستكشافات الصناعية و فإن هذه التطورات ستزيد بلا شك من حجم التنمية والتغيير وتؤدي إلى تغييرات غير مسبوقة في الاقتصاد وسوق العمل والقطاع الصناعي.

وأشار الوزير طارق كابايل إلى أن تطور الصناعة في العالم في السنوات القادمة سوف يسير بوتيرة أسرع نتيجة لتطوير التقنيات الصناعية الحديثة والاعتماد بشكل متزايد على المعدات الحديثة التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير في دور العامل البشري ومختلف المؤهلات والمهارات اللازمة للصناعة في المستقبل . حيث يقوم القطاعان العام والخاص بتطوير وتطوير مهارات القوى العاملة، وإدراكا للتغيرات التكنولوجية والصناعية التي ستتحقق خلال الثورة الصناعية الرابعة، وأن الصناعة المصرية يمكن أن تستفيد من التقنيات والفرص المرتبطة بالثورة الصناعية. والرابع سوف يكون جاهزا أيضا في وقت قصير للاستفادة من التغيرات الهامة والسهام التي ستحدث في القطاع الصناعي العالمي من خلال استخدام المعرفة والتكنولوجيا وتحويل الصناعات الرقمية على نطاق واسع، فضلا عن تدريب الموارد البشرية المؤهلة لمكافحة التطورات الصناعية الدولية .

وقال قابيل إن الوزارة لا تهدف فقط إلى تلبية متطلبات الانتقال إلى المعرفة والاقتصاد الرقمي ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة بل تسعى أيضا إلى أن تكون تجربة صناعية وصناعية لمصر وفعالة ومؤثرة في الثورة الصناعية الرابعة على المستويين الإقليمي والعالمي على مدى العقدين القادمين، بدأت التحضيرات لعقد مؤتمر وطني حول مستقبل الصناعة المصرية وتحديات الثورة الصناعية الرابعة لتعميق العبادة في دوائر الأعمال في القطاعين الحكومي والخاص في مختلف جوانب هذه الثورة والتعرف على تجارب الدول الرائدة في التحضير لهذه الثورة. استخدامها.

وفي الختام، قال طارق كابل إن شركة سيمنز تحظى بتقدير كبير من قبل القطاع الصناعي المصري كواحدة من شركات التكنولوجيا الرائدة في العالم ولديها خبرة واسعة في العديد من المجالات المتعلقة بالقطاع الصناعي. وسيتم بناء ثلاث محطات توليد كهرباء ذات كفاءة عالية في مناطق البر، العاصمة الإدارية الجديدة وبني سويف بقيمة إجمالية تبلغ 6 مليارات يورو و 12 محطة طاقة رياح لتوليد الكهرباء

عزيزي الزائر لقد قرأت طارق قابيل: نسعى لتطبيق التحول الرقمى استعدادا للثورة الصناعية الرابعة في موقع سوكسبت الاخبارى ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
youm7

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*