بورصة مشروع “بركة غليون” يغرى رجال الأعمال للاستثمار بمشروعات الاستزراع السمكى



كتب هاني الحوتي

تم إطلاق مشروع باكا جاليون للأعمال للتفكير في الاستثمارات في مشاريع مصايد الأسماك في مصر بعد الافتتاح الهائل للمشروع الذي حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي الأسبوع الماضي، حيث أظهر التخطيط الجيد والتكامل لجميع عناصر المشروع. اجتماع عمل مع ممثلي إدارة مصايد الأسماك لتحديد الفرص الاستثمارية في البحيرات.

ويشمل المشروع بلدة الصيد الصناعي باجليون في محافظة كفر الشيخ، وهي مزرعة سمكية معقدة في مساحة 4 آلاف فدانوف، تضم 1359 حوض سمك وبروبيان ومفرخات وبذور ومناطق بحثية ومنطقة صناعية مساحتها 55 فدان بما في ذلك مصنع 100 طن يوميا لتجهيز الأسماك والتعبئة والتغليف والتعبئة والتغليف 180،000 طن سنويا لإنتاج الأعلاف، فضلا عن مصنع الثلج بسعة 60 طنا يوميا ومصنع تغليف الرغوة بسعة 1200 عبوة يوميا.

استعرض ممثلون عن إدارة البحيرات في إدارة مصايد الأسماك بوزارة الزراعة المشاكل والمشاكل التي تواجه البحيرات الشمالية في مصر، أبرزها التدخل الإداري من قبل الجهات الحكومية وعدم التنسيق بينها في حل المشاكل أو تطوير هذه البحيرات، الأمر الذي يتطلب إنشاء حزام أمان حول البحيرات لعدم الانتشار. وقد بلغ حجم تلوث بحيرة منزال، التي أشارت إلى تكلفة تنظيف رأس السيسي وبلغت 50 مليار جنيه إسترليني، 12 مليار متر مكعب. M الصرف الزراعي والصناعي

واقترحوا عددا من الحلول المقترحة لتطوير البحيرات، والمساهمة في التنوع البيولوجي للبحيرات، وتطوير بناء الخلايا وتحسين الأعلاف المستخدمة لتغذية الأسماك من أجل المياه النظيفة.

بدوره أشاد الدكتور علي الكري رئيس لجنة البيئة في جمعية الأعمال المصرية بمشروع باراكي جاليون مؤكدا أن المشروع يسهم بشكل كبير في تلبية احتياجات مصر في مجال الصيد وتصدير الفائض في الخارج. كما يشجع المشروع على فتح فرص استثمارية في مشاريع مصايد الأسماك في مصر. وستتمكن الجمعية بالتعاون مع وزارة الزراعة من تحديد الوضع الحالي للبحيرات التي يمكن استثمارها في هذه المشاريع من أجل تقديم هذه الفرص لمجتمع الأعمال.

وأضاف الكري أن الجمعية تنظم زيارة ميدانية لاستعراض الوضع الحالي للبحيرات بالتعاون مع وزارة الزراعة بحيث يعتبر كل شيء منظمي الأعمال الذين من المتوقع أن يتم تنظيمهم مطلع العام المقبل.

من جانبه أكد سمير غراب عضو جمعية رجال الأعمال على أهمية إصدار خريطة لفرص الاستثمار في مشروعات الاستزراع المائي في مصر وخريطة أعدتها وزارة الصناعة للفرص الصناعية في البلاد لمساعدة رواد الأعمال المحليين والأجانب على الاستثمار في هذه المشاريع المشاريع. ، توفير الآلاف من فرص العمل.

وفي اليوم السابع عرض غراب معالجة مشاكل التلوث والتلوث التي يواجهها المستثمرون والتدخل لتطهير المناطق الأكثر ضعفا للاستثمار في بحيرة واحدة والتوسع التدريجي لمسح باقي البحيرة وتعميمها على البحيرات الأخرى. هو ري الأراضي الزراعية المجاورة في فقر المياه الحالي في تربية الأحياء المائية أو في معالجة المياه.

وقال أماني أحمد مدير إدارة البحيرات في إدارة مصايد الأسماك بوزارة الزراعة إن المشاكل الرئيسية التي تواجه تنمية البحيرات هي أول الانتهاكات سواء كانت الإغراق أو التجفيف أو الإفراط في الصيد، وثانيا، تلوث الصناعي أو الزراعي أو الطبي مياه الصرف الصحي. وتقوم المسطحات المائية والبيئة بحملات للتصدي لهذه الانتهاكات، ولكنها تعود مرة أخرى، لذلك لا يوجد حد لنسبة حالات التعدي.

وقال أماني أحمد في بيانه في اليوم السابع أن تحقيق هذه الأهداف يتمثل في تضافر جهود الدولة بما في ذلك وزارة الري والبيئة والصحة والسكان لتطوير نظام الصرف الصحي لمعالجة المياه الملوثة ومنع تكرار تلوث البحيرات. على البحيرات.

أما بالنسبة لأهم الفرص الاستثمارية على البحيرات، فقد أكدت أماني أحمد أنه في البحيرات هناك فرص ضخمة لصناعة الصيد. مشروع البركة غالينا هو أفضل دليل على هذه الفرص والفوائد التي يمكن تحقيقها منه للمستثمر أو الاقتصاد الوطني. وهناك أيضا فرص أخرى في القطاع الصناعي بسبب إنشاء مصانع فصل كبير من الأملاح.

وأيدت الأمانة الاقتراح الذي تقدم به أعضاء جمعية الأعمال المصرية بشأن ضرورة وضع خريطة استثمارية للفرص في البحيرات، وهي بداية حل لاستخدام هذه الفرص. وأشارت إلى العدد المتزايد من الطلبات التي تلقتها الوزارة بعد افتتاح مشروع باراك هاليون سواء في مجال الاستزراع السمكي أو المشاريع الإضافية وما يتصل بها من مشاريع أو من أبرز مقدمي الطلبات إلا بعد التوقيع والبدء في التنفيذ.

عزيزي الزائر لقد قرأت مشروع “بركة غليون” يغرى رجال الأعمال للاستثمار بمشروعات الاستزراع السمكى في موقع سوكسبت الاخبارى ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
youm7

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*