تجدد الاشتباكات بين شرطة تونس ومحتجين على غلاء الأسعار بمدينة سليانة


أب

وفي مساء يوم الخميس، في مدينة سيليان في شمال غرب تونس في اليوم الرابع من الاحتجاجات التي تغذيها تدابير التقشف الحكومية، بدأت اشتباكات متقطعة بين المتظاهرين الشباب والشرطة، ولكن الوضع كان هادئا في الليل في سيدي بوزيد والقصرين ومناطق أخرى.

وفى مساء الخميس خرج عشرات الشباب الى الشوارع فى سيليان ورشقوا الحجارة على ضباط الامن الذين ردوا بالغاز المسيل للدموع.

من ناحية أخرى، كان الوضع هادئا في سيدي بوزيد والقصرين، وكذلك في طربه، على بعد 30 كم غرب العاصمة، حيث قتل أحد المتظاهرين خلال اشتباكات ليلة الاثنين.

بدأت حركة الاحتجاج ضد الأسعار في بداية العام من خلال حملة "الفاشية" ("ماذا تنتظرون"). ناشطون دعا إلى التعبئة يوم الجمعة .


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*