تركيا تقيم “نقطة مراقبة” فى إدلب السورية



(أف)

ذكرت وسائل الاعلام الرسمية اليوم الخميس ان القوات التركية خلقت "نقطة مراقبة" جديدة في اقليم ادلب السوري في اطار الجهود المبذولة للحد من تصعيد النزاع السوري.

وذكرت وكالة انباء الاناضول الرسمية ان المكان الذي يوجد فيه عدد صغير من الجنود الذين تم نشرهم لمراقبة اي اصطدام يقع على بعد 70 كيلومترا من الحدود التركية في شمال غرب سوريا، ويخضع ادلب تماما لسيطرة فصائل المعارضة.

وفي مساء الأربعاء، عبرت قافلة عسكرية تركية الحدود التركية السورية، وأقيمت النقطة الأخيرة في مدينة معرة النعمان، جنوب شرق إدلب .

وهذه هى النقطة السادسة فى المقاطعة بعد نشر قوات من الجيش التركى فى وقت سابق من هذا الشهر. تم تحديد البنود الثلاثة المتبقية في أكتوبر .

وقد تعرضت قوافل عسكرية تركية لهجوم، بما في ذلك هجوم في أوائل شباط / فبراير، قتل فيه جندي. وأشار الجيش التركي الأصابع إلى "الجماعات الإرهابية ".

وكانت مسألة نقاط السيطرة من الموضوعات الرئيسية للمحادثات في عاصمة كازاخستان، أستانا، بهدف إنهاء الحرب التي دامت سبع سنوات في سوريا.

وكجزء من المحادثات في أستانا، وافقت روسيا وإيران وتركيا في مايو على إنشاء أربع مناطق للحد من التوترات في سوريا: إدلب (شمال غرب) وحمص (وسط) والغوطة الشرقية بالقرب من دمشق، وكذلك في الجنوب .

وكانت تركيا قد اعلنت الاسبوع الماضى ان القمة التى ستستغرق ثلاثة ايام مع الرئيسين الروسى والايرانى ستعقد بعد قمة سوتشى التى عقدها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين العام الماضى.

ولم يتم بعد تحديد موعد القمة، التي تشكل جزءا من الخطوات التركية المتعددة لدعم المعارضة، مع موسكو وطهران، حلفاء النظام السوري.

وفي 20 كانون الثاني / يناير، شنت تركيا حدودا برية وجوية لدعم جماعات المعارضة التي تستهدف "الكتل لحماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة "إرهابيين ".

تتهم أنقرة قوات الدفاع الشعبية بأنها فرع سوري لحزب العمال الكردستاني، منذ عام 1984 انتفاضة مسلحة على الأراضي التركية .


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*