تظاهر صحفيين فلسطينيين فى رام الله ضد اعتقال أجهزة الأمن زملائهم

رام الله (ا ف ب)

يوم السبت، تظاهر الصحفيين الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في احتجاج رام الله ضد اعتقال ستة صحفيين من قبل قوات الأمن وضد قانون جرائم الإنترنت، التي بدأت في أوائل أغسطس.

وكان المشاركون في التظاهرة التي حضرها بعض الأشخاص المحتجزين لافتات منددة مضايقة الصحفيين، والذي قال: "إن الصحافة ليست جريمة."

قبل بضعة أيام اعتقلت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية ستة صحافيين، بينهم اثنان من الذين يعملون مع قناة فضائية القدس واحد مع قناة "الأقصى" المرتبطة مع حماس.

حماس في غزة واعتقلت صحفيين من تلفزيون فلسطين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني فلسطيني من ألقي القبض عليهم بتهمة الصحفيين "تهريب جهات معادية المعلومات السرية."

وقال علاء Rimava، مدير قناة فضائية القدس، الذين شاركوا في المظاهرة، للصحفيين: "هو الذي اجتاز مشروع قانون بشأن جرائم الإنترنت، يريد أن يصل السلك الصحافة، والآن نحن نواجه السلطات المحلية".

وكان مكتب المدعي العام تستند اعتقال الصحفيين على قانون الجرائم الإلكترونية، والذي يقيس إنشاء موقع على شبكة الانترنت أن "يعزز الأخبار التي تهدد السلم الأهلي"، وفقا للائحة الاتهام التي حصلت عليها وكالة فرانس برس.

وقال مادا المركز الذي يهتم برصد الحالة مع الصحفيين أنه تم اعتقال 26 صحفيا في قطاع غزة والضفة الغربية في النصف الأول من عام 2017.

احتجاجا على الاعتقالات طلب نقابة الصحفيين المؤسسات الإعلامية مقاطعة أخبار الأجهزة الأمنية والنيابة العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*