تفاقم ظاهرة الاعتداء على أئمة المساجد بالجزائر .. والداخلية تحاول تأمينهم

كتب آمال رسلان

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية اليوم السبت عن "تدابير عاجلة لحماية الأئمة من الهجمات"، بعد محاولات للهجوم عليهم بالقرب من المساجد في الجزائر، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الأزمة والتهديدات للأئمة لأداء صلاة الجمعة، إذا لم يتم حمايتهم المتكررة.

صرح بذلك وزير الداخلية نوريدين باداوي قال إن مواجهة أوامر عاجلة إلى حكام، وكذلك مصالح الأمن الوطني، لتوفير الأمن والسلام للأئمة وحمايتهم جميعا، والظروف المواتية لممارسة النبيلة وظائفهم. "

"عانت هجمات بعض الأئمة من أفعال معزولة" البيان ركز على الخاص، وسلط الضوء على الداخلية بأنها "واعية من الأئمة Balancgalat الأخيرة ضد الهجمات التي تعرضوا لها بالضرب والشتم الأخيرة التي لا تزال معزولة".

احتج عدد من الأئمة بسبب تفاقم الهجوم على الإمام ورأى رئيس موقف من التدخل التنسيق الوطنية الأئمة جلول Hadjima، الذي شدد على ضرورة معاقبة الحكومة للمعتدي للإمام، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة أصبحت تمثل مشكلة خطيرة بالنسبة لهم، وعدم منحهم الفرصة لممارسة بهم الأمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*