“ثوار طرابلس” تحذر من التظاهر فى العاصمة وتعتبره خروجا عن النظام العام

A شش

وحذرت كتيبة "ثوار طرابلس" من محاولات التظاهر في العاصمة وحثت مؤسسات الدولة على "الوقوف معا للحفاظ على الأمن والنظام والعمل لصالح المواطن واستعادة السلام والاستقرار ".

وقال الكابتن هيثم التاجوري الذي يرأس الكتيبة اليوم على صفحته الشخصية على فيسبوك "في حين تذكر كتيبة المتمردين في طرابلس شهداء مدينة طرابلس الذين ماتوا في معارك تحرير طرابلس وتنقيتها من خارج القانون، خارج قانون الأمن وحياة الناس، لا تزال كتيبة الثورة الثورية في الماضي، وثورة 17 فبراير هي ولاء ثابت ولن تسمح لمن خرجوا في وضح النهار ومن أوسع الأبواب للعودة ليلا أو من النوافذ كان البريد غير مفتوح لهم أهداف وغايات . "


واضاف "ان كتيبة التمرد تحذر كل من يحاول تقويض امن طرابلس وأمن سكانها تحت اي اسم او شعار". وقال: "لتثقيف لهجة الظروف المعيشية للمواطنين أو الرعاية لم يعد على العرض العام. بل إن واقع الناس يتطلب التعامل مع وضع بحكمة وحلول واقعية تفيدهم، ولا تتدهور الأوضاع. أولئك الذين يقودون أو يقدمون حلولا لوطنهم يجب أن يعيشوا معاناة الناس. والعيش معهم، ويعانون ويواجهون صعوبات معهم . "


وقال "لن نسمح بان يكون امن العاصمة رهينة لغباء الاحلام وحماس الوطنية والاقتصاد والنظام، وانهم بعيدون عن كل هذا". وقال: "لن نسمح لأمن العاصمة بأن يكون رهينة للنظام العام، . "