رئيس “القوات اللبنانية: لم نعزل من الحكومة و”الغمز واللمز” فى هذا غير مقبول



إيمان حنا

قائد القوات اللبنانية نفى رئيس الحزب سمير جعجع الأسئلة التي طرحها وزير الخارجية جبران باسيل في خطابه الأخير، بدءا من أن "القوات" لم تتفق مع الحركة الوطنية الحرة بناء على دعم العهد، وقال: "على الرغم من أنني رأيت، وفقا للوزير باسيل، وهو جانب إيجابي من زاوية ربطه بفهم الأرض، ولكن لا أستطيع، للأسف، عدم كتابة الكثير من الأخطاء التي وردت في خطابه، لا يمكن القفز عليها

وأشار جعجع إلى أن التفاهم يعني الشراكة، وليس أن الفريق يضع نفسه في تصرف آخر، وقال: "أقترح هنا، إذا لم يعترض الرئيس ميشال عون والوزير باسيل، وفي ضوء الافتراء في حقوقنا، وضع التفاهم بشأن الرأي العام والحكم في الإنصاف. دعونا نعلم الجميع أن الفهم القائم على دعمنا للعهد كان قائما على أساس واضح جدا لتشكيل مجموعة عمل من وزراء "القوات" و "التيار" في أول حكومة شكلت لصياغة سياسة مشتركة العهد، وقبل هذا الاقتراح نحن بالطبع، سنكون أقوى "دعم"، ولكن دعم العهد ليس لجذب جانب واحد، وخاصة للوزير باسيل، والسياسة برمتها ومهمة الطرف الآخر تقتصر على التصفيق والثناء عليه. ومع ذلك، ما زلنا مستعدين للالتزام بفهم حرفيته، إذا قرر العودة إلى وحدة التنسيق في جميع الحالات والملفات. وإلا فإن الدعم سيكون متناسبا مع قناعاتنا ".

اما اتهام "القوات" بانها تسير ضد الرئيس سعد الحريري لانهم يحبون دولة اخرى اكثر مما يفعل، يعرب جعجع عن اسفه لان "باسيل يقود هذه الفكرة الى مكان آخر". قوات "لا توجد دولة في العالم سوف تحب لبنان"، جوهر المشكلة هو أننا في مرحلة استقالة الرئيس، ونحن نركز على جوهر المشكلة الرئيسية في أسباب وشروط الاستقالة، لأنها تشوه اتجاه المبالغة لتجنب تحقيق الأسباب ونعتقد أنه لا وجود له، ويصور أن المملكة العربية السعودية أجبرته على الاستقالة، في حين أثبتت الحقائق يوم أمس، قال رئيس الوزراء: "لم أستقيل مع استقالتي حتى أبدت جميع الأطراف قلق خطير حول عدم الرضا ". واستجاب لنائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم امس لا يشهد الا على خطورة المستوطنة الجديدة ". أعلن جعجع موقفه خلال الاستقالة، عندما اعتقد أن قرار الرئيس عون انتظار اعتماده كان معقولا ".

وتساءل جعجع عن الوزير باسيل: "ما هي العلاقة بين مشكلة استقالة الرئيس والمملكة العربية السعودية في التفاهم بين" القوات "و" الحالية "، بشكل غير مباشر على القول بأن هذا الحادث أثبت أن" القوات "، وأضاف:" موقفنا من استقالة الأول والشيء الحالي لا يخجل من هذا، يتم تحقيق مطلبنا على تسوية جديدة، ونحن نملأ الحرية لتحديد النهج الذي نريد في أي مشكلة، وأدرجنا في النص على فهم أننا نتفق على أننا نفهم ذلك ونختلف مع حقيقة أننا لا نوافق . "

وردا على اتهام وزراء "القوى" بتصحيح عمل الوزارات "الحالية"، اعتبر أن "الكلام غير مرتبط بالواقع، وهناك ملفات طرحها الوزراء"، و "الحالي كنا أول دعاة للوضع القانوني 100٪ وواضحة وشفافة، من ومصادر الطاقة المتجددة لإنتاج الطاقة من خلال الرياح وغيرها الكثير، ومن ثم الوزير لا يعرف موقف وزراء "القوات"، على سبيل المثال، بموجب عقد الميكانيكا وخريطة البيومترية بالاتفاق المتبادل، كنا ضد ذلك تماما. لم أكن استهدف وزراء "التدفق"، ولكن كل ملف خارج الإطار القانوني وبعيدا عن الشفافية التي يقدمها أي فريق سياسي في أي وزارة . "

وفي تقريرنا أنه "لم يتم نقل أي من قناعاتنا إلى الحكومة، فإننا نتخذ القرار الصحيح"، ولكن "الغمزة والغمز" في الفترة الأخيرة بشأن هذه المسألة مقبول، وعزل "القوات" ليس "مزحة". لا أحد يعزلهم إلا جمهورهم وقاعدته الشعبية ".

أما بالنسبة لمستقبل التفاهم المسيحي في ضوء العديد من العقبات التي يواجهها، فقد تحدث جيج عن "سوء نية" البعض، ما هي العلاقة بين استقالة رئيس الوزراء ونهجنا تجاههم. ونحن نتمسك بهذا كله ونواصل السعي إلى ترجمة فعالة لمحتواه ".

أين "سلطة" المستوطنة الجديدة وما هو دورها؟ وقال جعجع: "إن التسوية الجديدة هي خطوة أولى هامة نحو إقامة دولة فعالة في لبنان، ونحن نلتزم بها ونترجم إلى ترجمة فعلية ونقدر موقف الحريري من كلمات كاسم كدلالة على الفرص العالية لترجمته إلى واقع عملي".

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*