عاجل من البنك المركزى .. واقعة تحدث لأول مرة منذ 35 يوماً .

قال البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، إن متوسط سعر صرف الدولار بالبنوك بلغ نحو ١٧.٥٣ جنيهًا للشراء و١٧.٦٤ جنيهًا للبيع وهو أدنى سعر له منذ ٣٥ يومًا.

من جانبه قال قال محمد عبد العال الخبير المصرفي: إن هناك العديد من العوامل الإيجابية، التي ساعدت على تحسن سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، في الأيام الأخيرة.

وأضاف أن أهم تلك العوامل غير التقليدية، تلك المرتبطة باستمرار تدفق النقد الأجنبي لمواجهة الطلب المستمر الواعد على أدوات الدين العام الحكومية (سندات وأذون خزانة).

وأشار عبد العال إلى أنه في يوم الخميس الماضي، قام المستثمرين الأجانب بشراء 98.5% من قيمة إصدار أذون خزانة لمدة 6 أشهر بلغت قيمته الكلية 6.6 مليارات جنيه – أي دفعوا 372 مليون دولار – أيضا قاموا بشراء 97.5 % من أذون الخزانة لمدة عام، بذات القيمة الدولارية.

ولفت إلى أنه سبق ذلك وفي تناسق تام بين كل من السياسة النقدية والسياسة المالية، أن نجحت مصر في تسويق إصدار سندات دولارية في سوق الدولار الأوروبي، بقيمة أربعة بلايين دولار وبتغطية 3 مرات من حجم الإصدار الأصلي، ليرتفع فورًا صافي الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي إلى 26.4 مليار دولار معززًا ثقة العالم في مستقبل الاقتصاد المصري بعد مرحلة التعويم، ذلك منح الجنيه دفعة معقولة على طريق وصوله إلى السعر الواقعي القائم على ظروف العرض والطلب.

عزيزي الزائر لقد قرأت عاجل من البنك المركزى .. واقعة تحدث لأول مرة منذ 35 يوماً . في موقع سوكسبت الاخبارى ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
اليوم السابع