عراقيون يحتفلون بمهرجان “بغداد دار السلام” وسط العاصمة

بغداد (أف)

وفى حديقة على ضفاف نهر دجلة استعاد المئات من العراقيين اليوم السبت الطبعة السابعة من مهرجان السلام فى بغداد فى وسط العاصمة التى لم تخلو من العنف لسنوات عديدة.

وقال كارار حيدر، المنظم بالمناسبات لوكالة فرانس برس "ان الهدف من هذا التجمع هو تغيير الصورة السلبية لبغداد"، مشيرا الى الصراع الطائفي الذي يقسم المدينة ويدمرها، فضلا عن الهجمات الدموية المتكررة التي ترتكبها القاعدة في كثير من الاحيان.

وأضاف الشباب العراقي البالغ من العمر 23 عاما أن المهرجان "يستفيد من الطاقة الإبداعية للشباب " وحيدر محاطا بالرسومات والخط مع كشك صغير من المهارة .

وتراقب قوات الأمن بصرامة وصول المشاركين وتفتيش النساء والرجال من جميع الأعمار، وعلى الرغم من الأسلاك الشائكة عند المدخل، قال الشاب عبد القادر سعدون البالغ من العمر 25 عاما إن المهرجان منطقة ترفيهية "بسبب الحروب والعنف الذي نعيشه" "