قيادى بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يبحث مع وفد سويسرى المصالحة الوطنية


كتب – أحمد جمعة

علم من مصدر رسمي ان وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي يرأسه المكتب السياسي لقطاع غزة جميل مزهر التقى اليوم الاثنين وفد سويسري من بينهم رولاند مبعوث الحكومة السويسرية في الشرق الاوسط والسفير السويسري لدى السلطة الفلسطينية.

واعرب ميجر عن امتنانه لاهتمام سويسرا بالقضية الفلسطينية والمصالحة، وحثه على القيام بدور كبير فى انهاء الحصار المفروض على قطاع غزة. إن الشعب الفلسطيني يعاني من الاحتلال والحصار والانقسام، مما يؤدي إلى تفاقم أوضاع الحياة في غزة.

ودعا مزهر سويسرا الى مواصلة المساعدة فى التوصل الى قرارات جادة متفق عليها على المستوى الوطنى.

وقال مزهر إن عملية المصالحة خطوة مهمة، لكنه يواجه العديد من العقبات التي يمكن أن تعرقل تقدمه، إذ أن للحسابات الخاصة بعدا سياسيا يعيق المصالحة، مشيرا إلى أن التصريحات غير المسؤولة عن أسلحة المقاومة هي إحدى العقبات الرئيسية للمصالحة.

وقال مدجر إن الجبهة ستقدم حوارا في القاهرة يتضمن حلولا بناءة لهذه القضايا وفقا لمبادئ وروح الاتفاقات الوطنية التي تدعو إلى وضع آليات لتنفيذ اتفاق عام 2011 على أساس الشراكة الوطنية من أجل تحمل عبء النضال والمواجهة وعبء حكم البلاد .

ودعا إلى تشكيل قرار من حكومة الوحدة الوطنية لتحمل المسؤولية الكاملة، مؤكدا ضرورة أن تكون مذهب الأمن للأجهزة الأمنية الفلسطينية بمذهب وطني بعيد عن الالتزامات السياسية والاتفاقات الأمنية والاقتصادية في أوسلو وأهمية إجراء انتخابات للمجلس الوطني وفقا للتمثيل النسبي الكامل.

وأكد الوفد السويسري من جهته أنه سيواصل جهوده مع جميع الأطراف بما فيها مصر التي تدعم المصالحة وأعرب عن استعداده للمشاركة والمساعدة في تحقيق المصالحة إذا اقتضت ذلك السلطات الرسمية في رام الله وفي مصر أيضا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*