قيادى حوثى منشق: صفوف الحوثيين بصنعاء منهارة



إيمان حنا

"إن صفوف هوتيس في صنعاء في اليمن تنهار وتتفكك، والميليشيات تعاني من نضوب قواتها البشرية، وليس لديها ما يكفي من الأفراد العسكريين لدعم الحرب، وأنها تعاني من نقص في الأسلحة "، وقال كبير المنشقين المنشقين الميليشيا الحوتي العميد جميل المعمري،

واشار المعمري الى ان "الهوتيس" اصبح الان في وضع اضعف والانهيار في صفوفهم على جبهات عدة قبل هجمات التحالف العربي والجيش اليمني. وأشار أيضا إلى أن الحاجة إلى "هوتيس" للمقاتلين أدت بهم إلى تضحيات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عاما ووضعتهم كبش فداء في الصفوف الأولى .

واستعانت الهوتيس بمجموعات كبيرة من الفتيات في صنعاء للتعويض عن النقص في كوادرهن الأمنية. جاء الاستياء الشعبي في صنعاء ضد هوتيس في المقدمة، وكان سكان صنعاء ينتظرون منهم لإنقاذهم من الجحيم.

أظهر المعمري هروب 100 من القادة العسكريين والسياسيين الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح لصنعاء في عدن، وأبرز القادة العسكريين الموالين لصالح في صنعاء بسبب الاختطاف والاختفاء القسري .

كما دعا القوى الشرعية في اليمن إلى فتح قنوات اتصال مع من يرغبون في ترك صفوف الحوثيين، ولكنهم يدركون إمكانية الاضطهاد في المناطق المحررة.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*