قيادى فى حركة فتح: القدس تحولت لثكنة عسكرية ورعب إسرائيلى من المقدسيين


كتب – أحمد جمعة

وقال رافت عليان زعيم حركة فتح انه منذ الكشف عن نية ترامب نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس الشرقية، رفعت اسرائيل الامن ونشرت عددا كبيرا من الجنود الاسرائيليين فى جميع شوارع القدس.

وقال عليان فى بيان خاص عن "اليوم السابع" لمدينة القدس يوم الاربعاء ان اسرائيل فرضت قيودا على القادة الفلسطينيين بقيادة امين حركة فتح فى القدس واضاف ان المدينة المقدسة تحولت الى ثكنة عسكرية خوفا من تحرك الشعب الفلسطينى فى القدس .

وأشار إلى غضب سكان القدس في قمع الخطة الإسرائيلية لوضع البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى، مؤكدا أن التقييم الأمني ​​الإسرائيلي ينص على أن الشعب الفلسطيني لن يبقى صامتا بشأن هذا القرار، مضيفا أنه بالنسبة لشبك الإسرائيلي هناك تقييم أمني، أن هناك حركات شعبية وشعبية لا تستطيع السيطرة على السيطرة الإسرائيلية عليها.

واكد ان الجماهير الفلسطينية لا تنتظر قرار التحرك فيما يتعلق بمدينة القدس واضاف انه فيما يتعلق بنقل السفارة الامريكية الى القدس يوم الجمعة تم التعبير عن الغضب الكامل فى جميع الاراضى الفلسطينية واضاف ان الشعب الفلسطينى يجتمع مع الوضع الخاص للقدس .

واوضح انه اذا اعلن الرئيس الامريكى دونالد ترامب قرارا بنقل السفارة الامريكية الى القدس فان تبرعا عاما كبيرا سيعقد فى مدينة القدس والمدن الفلسطينية مؤكدا اهمية دعم القيادة الفلسطينية للتبرعات التى دفعت الشعب الفلسطينى فى هذا الصدد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*