لافروف: الولايات المتحدة تحاول إقامة شبه دولة فى سوريا



موسكو [ASA]

وقال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف ان الولايات المتحدة تعتزم البقاء فى سوريا لفترة طويلة وربما الى الابد.

وقال لافروف فى مؤتمر صحفى نقلته وكالة انباء سبوتنيك عقب محادثاته مع نظيره البلجيكى ديدييه "بشكل عام، نشك، على اساس بعض الدلائل، بان الولايات المتحدة تريد البقاء فى سوريا لفترة طويلة وربما الى الابد". تقدمها.

وقال الوزير الروسى ان الولايات المتحدة تؤكد ان الهدف الوحيد لقواتها المسلحة فى سوريا هو حربها ضد المنظمة الارهابية ولكنه اوضح انه بعد الحرب ضد الارهاب فسرت واشنطن وجودها فى سوريا بشكل مختلف.

وعلق لافروف على تصرفات الولايات المتحدة في سوريا، قائلا إن الولايات المتحدة تتصرف بشكل فردي وجدي، مما يعرض السلامة الإقليمية لسوريا للخطر.

واضاف "من وجهة نظري، الاميركيون يحاولون العمل بخطوات احادية الجانب". "يبدو أن هذه الخطوات هي جزء من عملية إنشاء شبه دولة في معظم سوريا من الساحل الشرقي للفرات إلى الحدود العراقية، وسلامة الأراضي السورية".

واعرب لافروف عن امله فى ان تضمن الامم المتحدة شفافية العملية الدستورية فى سوريا. وقال إن على الأمم المتحدة المكلفة بتنفيذ القرار 2254 المسؤول عن إقامة حوار شامل في سوريا أن تأخذ في الاعتبار ضرورة وقف الأعمال الخارجية التي تقوض مبادئ التسوية كما نص عليه القرار.

وأشار الوزير الروسي إلى عملية السلام السورية مؤكدا دعم بلاده المتواصل لمشاركة الأكراد فيها، وشدد على أن الجانب الأمريكي كان بعيدا عن النظر، متجاهلا الموقف التركي للأكراد.

بدأ الصراع في سوريا في آذار / مارس 2011، وتناقش عملية التسوية السلمية في أماكن مختلفة، وآخرها مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية في 30 يناير / كانون الثاني.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*