لطمة من منظمة الطيران الدولى لقطر.. “الإيكاو” أكدت سلامة إجراءات الدول العربية الأربع.. وزير نقل “تميم” يتهجم على مصر والخليج.. والقاهرة والرياض تلقنان الدوحة درسًا مهنيًا فنيًا بجلسة المنظمة الدولية

كتب – محمود محيي

توجيهات منظمة الطيران المدني "الإيكاو" الدولية ضربة جديدة إلى الإمارة القوي الإرهاب والفتنة قطر، خلال جلسة استثنائية مساء الاثنين على أساس شكوى في الدوحة، وذلك لأن المنظمة رفضت كل المطالب.

وقالت وسائل الاعلام السعودية أن المملكة شاركت مع رئيس الوفد من قبل رئيس الهيئة العامة للطيران المدني أبدول حكيم بن محمد تميم، افتتح من قبل الجمعية رئيس مجلس المنظمة، مشددا على عدم الخوض في السياسة والالتزام القضايا الفنية، والتي هي من اختصاص منظمة "الإيكاو".

ثم، أدلى وزير النقل رئيس القطري وفد قطر بيانا حول الهجوم الذي اربع دول ودعا لمكافحة الإرهاب الممول في الدوحة، ووصف القرار بأنه الإجراءات التعسفية.

واعترضوا على رئيس الوفد السعودي في بيان وطني الذي لم يرتكب عن أسباب عقد الدورة الاستثنائية وفقا للمادة 54 من اتفاقية شيكاغو الدولية للطيران المدني لعام 1944، التي منحت الدول الأعضاء الحق في النظر في أي مسألة تتعلق بقضايا محددة فقط التقنية للاتفاقية، وكذلك رفض رئيس تسجيل الوفد السعودي طلب من قطر هو الوهم الكامل ويتعارض مع واقع نيابة عن الدول الأربع.

وفد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، مصر، ورقة عمل مشتركة للعمل المدرجة في التعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي مكتب القاهرة الإقليمي والأمن التعزير الجوي فوق المياه الدولية في الشرق الأوسط، والتي تضمنت افتتاح 9 خطوط جوية جديدة لتخفيف الضغط على خطوط السكك الحديدية القائمة فوق المياه الدولية.

ورقة والحصول على أعضاء المطلوب من المجلس، الذي أشاد بروح التعاون بين دول المنطقة على مستوى الخبرة الفنية في مجال الطيران المدني.

ورقة عمل الأمانة العامة تحتفظ أنه في ورقة العمل في الدول الأربع من خلال التقرير الفني أكد سلامة أعضاء المجلس وفقا للخطة الطوارئ تم تفعيل المناخ وفقا للمرفق 11 لاتفاقية شيكاغو.

اعتمد المجلس التنفيذي للمنظمة من عدة قرارات، بما في ذلك بناء على طلب من الأمانة على مواصلة تنفيذ ما جاء في خطة الطوارئ، وتشجيع الدول على التعاون لضمان تنفيذ الحلول التقنية، وتشجيع الأمانة لتحديث المعلومات من وقت لآخر على أساس منتظم، وتقديمها إلى المجلس، بدءا من حثت الدورة المقبلة للمجلس، وكان جميع الدول الأعضاء على الامتثال لروح اتفاقية شيكاغو ICAO المنظمة والتعاون لضمان الأمن ، الأمن، وكفاءة واستدامة الطيران المدني الدولي.

ومن الجدير بالذكر أن هذا البلد داعيا إلى مكافحة الإرهاب، الذي صدر لطرق هواء البحر مفتوحة في الخليج العربي والبحر الأبيض المتوسط، والتدابير الأمنية لحركة الطيران فوق المياه الدولية في بلدان منظمة الطيران المدني الدولي الموكلة لإدارة هذه المجال الجوي الدولي.

والخدمات المقدمة من قبل الدول التي لديها قدرة تقنية قوية لتوفير هذه الخدمات لمنظمة الطيران المدني الدولي، منظمة الطيران المدني الدولي، الذي تم تعيينه للتطوع العمل، على سبيل المثال، من البلدان الأربعة التي لديها القدرة الفنية والبشرية.