مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية فى ليبيا



A شش

أكد مجلس الأمن الدولي أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 ديسمبر / كانون الأول 2015 في مدينة شيرات المغربية، لا يزال هو الأساس الوحيد الناجع لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا.


وقال بيان المجلس فى بيان اقره مجلس 15 عضوا عشية عامين من توقيع اتفاقية سكيرات ان "تنفيذ الاتفاق يظل مفتاح تنظيم الانتخابات وانهاء عملية الانتقال السياسى بينما يرفض وضع حد زمنى يعيق العملية السياسية التى ترعاها الامم المتحدة". اتفاق. .


وقال البيان إن "مجلس الأمن يعترف بالدور الهام الذي يقوم به السراي وغيره من القادة الليبيين الذين يسعون لتحقيق المصالحة الوطنية"، مؤكدا أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة، ويجب على جميع الليبيين احترام وقف إطلاق النار. .


وسمحت اتفاقية الشريعة بين الأحزاب الليبية بتشكيل حكومة وحدة وطنية بقيادة فايس السرايا، وعلى الرغم من نجاح هذه الحكومة في توسيع سلطاتها في عاصمة طرابلس وبعض المدن في غرب ليبيا، فإنها لا تسيطر على مناطق واسعة من البلاد .