مركز حقوقى فلسطينى: الاحتلال الإسرائيلى يقنص المواطنين العزل



A شش

وفي يوم الجمعة، ذكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أن قوات الاحتلال الإسرائيلية تسببت عمدا في وقوع أكبر عدد من الإصابات بين المتظاهرين الفلسطينيين، خاصة وأنها زادت من استخدام الذخيرة الحية في وجه المدنيين العزل وعمليات مباشرة من قبل قناص .


وقال المركز ان قوات الاحتلال الاسرائيلية قتلت امس طفلين فلسطينيين فى الضفة الغربية وقطاع غزة واصابت ثلاثة اخرين من بينهم طفلان فى قطاع غزة.


وأضاف أن ارتكاب هاتين الجريمتين الجديدين يحدث في ظل تصعيد الوضع الذي قامت به حكومة الاحتلال بعد القرار الأمريكي بإعلان القدس عاصمة الدولة المحتلة، مما يدل على نية إحداث أكبر عدد ممكن من الضحايا بين المتظاهرين الفلسطينيين.


وأشار إلى أن أنشطة المتابعة التي يقوم بها موظفو المركز تبين أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كثفت استخدام الذخيرة الحية في وجه المدنيين العزل من خلال عمدا وعن طريق القنص المباشر على المدنيين من خلال المظاهرات السلمية، مشيرة إلى أن المتظاهرين لا يشكلون أي ضرر أو تهديد لحياة الجنود الاحتلال
وقال إنه يلاحظ بقلق عميق تدهور الحالة في الأرض الفلسطينية المحتلة وأن استخدام القوة المميتة ضد المدنيين العزل الذين يشاركون في مظاهرات سلمية يجري النظر فيه بجدية.


وأدان المركز استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي للقوة المفرطة وغير المتناسبة ضد المتظاهرين واعتبرها نتيجة للضوء الأخضر للاحتلال بعد القرار الأمريكي بإعلان القدس عاصمة الدولة المحتلة التي تشارك مباشرة في جريمة العدوان. ]


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*