نائب رئيس “الرئاسى الليبى” يلتقى المبعوث الأممى بالقاهرة لبحث آخر التطورات

كتب أحمد غوماا

التقى نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس الليبي القطراني، مبعوث الأمم المتحدة لدعم ليبيا، لبنان حسن سلامة، يوم الأحد في القاهرة، في حضور النائب طلال Almihob، ورئيس المركز الإعلامي البحوث الليبي عبد الحميد الصافي، في التطورات السياسية الأخيرة، لمناقشة على موقع الليبي وكيفية إيجاد حل والمصالحة بين الطرفين.

وقال في هذا السياق في القطراني، قال إن لقاء مبعوث الامم المتحدة كان ايجابيا جدا، ورأى شرحا لعدد من الأمور الهامة في المشهد السياسي في ليبيا، وكذلك لتوضيح عدد من القضايا، بما في ذلك مشروع الدستور الليبي، والتي لا تتوافق مع رغبات وتطلعات الشعب، ويجب تصحيحها قبل بدء التصويت المشروع.

نائب الرئيس رئيس مجلس يبيا، بعد اجتماع لدعم المبعوث عام في ليبيا، فمن الأفضل أن مجلس الرئيس تتكون من ثلاثة أشخاص (رئيس المجلس ونائبيه)، ويفصلها عن الدولة، والتي ينبغي أن تسند إلى شخصية وطنية مستقلة يتم تشكيلها، مشيرا إلى وقال خلال الاجتماع عددا من التجاوزات والانتهاكات وكاذبة (غير شرعي)، الذي اعتمده رئيس المجلس أن الرئيس فايز OS، وتسببت في تقويض العملية السياسية، من أجل تعزيز القرار في ضوء معاناة تلفزيون القناة الاولى مواطن yskogo.

«القطراني»، أن الجيش الليبي بانتظام على الأرض في ليبيا، التي تقاتل بدعم الإرهاب كل الليبيين مؤسسة وطنية شريفة وليس في برقة وفقط إلى الشرق، ولكن يحظى بدعم الجميع في طرابلس وفزان.

من جانبه، رحب مبعوث الأمم المتحدة لدعم ليبيا، غسان سلامة، وتلبية القطراني وAlmihob ونظيفة، والنظر في التعيين، منذ التوصل إلى اتفاق حول الوضع السياسي في ليبيا، على النحو التالي: "وأنا استمع إلى جميع الأطراف، لذلك أنا مطلع على الوضع السياسي وتحديد آراء جميع الأطراف، وليس لدي أي رأي حول الملف حتى الآن. "

واشار الى ان مبعوث الامم المتحدة في بيان على هامش الاجتماع أن زيارته إلى مدينة بنغازي كانت ايجابية ومثمرة للغاية، وكذلك شهدت خلال الاستماع إلى جميع الأطراف الفاعلة على مسرح الليبي في الداخل والخارج، وهو أمر مهم جدا، حتى نتمكن من التوصل إلى حل سياسي لإنقاذ ليبي الأمن القومي وحقن دماء شعوبهم، مشيدا القطراني الاجتماع، الذي شرح رؤيته لأهم القضايا من النزاعات والخلافات بين مجلس الرئاسة وشرعية المؤسسات في البلاد.

وقال النائب طلال Almihob أن بعثة الأمم المتحدة للتعاون من أجل تحقيق المصالحة بين أعضاء البرلمان على نفس الرؤية، ومعالجة نواب المقاطعة للعودة إلى البرلمان ومناقشة جميع القضايا السياسية، ورفض انتهاك السيادة الوطنية للدولة من خلال البوارج الإيطالية، ويسأل السؤال: "هل هل OS أممي او دستوري؟ ".

كيف أدان رئيس المركز الإعلامي الليبي، عبد الحميد الصافي، تدخلا سافرا مع سفراء بريطانيا وقطر في الشؤون الداخلية ليبيا، مؤكدا أن مثل هذه الأعمال تهدد السلام والأمن في البلاد، وينبغي أن يكون دور الأمم المتحدة لمنع مثل هذه التدخلات السافرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*