نائب رئيس الوزراء اللبنانى: نرفض أى تدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية

بيروت (PH)

وقال نائب رئيس وزراء لبنان غسان حاصباني، أن زيارة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى الكويت تأتي في التركيز على الأخوة والصداقة والعلاقات الخاصة بين البلدين، في سياق، بالإضافة إلى تعزيز التعاون على أعلى مستوى بين البلدين.

وHbbany في بيان وسائل الاعلام يوم الاحد ان لبنان على المستويين الرسمي والشعبي لا تدعم أي نوع من التدخل في شؤون الدول العربية، وأدان أي تدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية إلى أي جهة كانت.

وحول التعاون المشترك بين مصر ولبنان، في حين يشكو في معظم البلدان عن زيادة في عدد إزالتها، قال حاصباني، الذي ينبغي أن يكون تعاون خاص مع المجتمع الدولي، مضيفا أن أي دخول للتعاون ينبغي أن يستند على العلاقة مع المجتمع الدولي، الذي هو أكثر حول هذه القضية، والعمل على اتخاذ خطوات عملية وإيجابية لضمان عودتهم سالمين إلى وطنهم.

ودعا الحاصباني المجتمع الدولي للمساهمة في دعم لبنان من أجل تخفيف عبء الضغوط الناجمة عن اللاجئين للسكان، مؤكدا أن الحكومة اللبنانية تقوم بكل ما هو ممكن لاستعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم وإيجاد مناطق آمنة لهم داخل سوريا، لضمان عودتهم بأمان دون التعرض للخطر.

وقال التعاون المشترك بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب نائب رئيس وزراء لبنان، أن "التعاون بين البلدين هو واحد من أهم الأشياء التي أجرتها الدول العربية في مجال مكافحة الإرهاب لدرء المخاطر، لافتا إلى أن التعاون بين البلدين ويشمل التعاون على مستوى المعلومات ووقف تمويل المنظمات المتطرفة التي تهدد استقرار التحقيقات الدولة والقضائية، مما يسهم في معرفة الشبكات مستوى gosu الإرهابي arstv لتأمين الحدود. "

وبالنسبة للعلاقات اللبنانية الكويتية، وصفه العلاقات الحاصباني بين البلدين بأنها "جيدة جدا"، مشيرا إلى وجود تبادل العملات والتجارة بين البلدين، والشخص، فضلا عن المساعدات التي تقدمها دولة الكويت ومؤسساتها لدعم البنية التحتية في لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*