وزير الأوقاف الفلسطينى: الإدارة الأمريكية أعطت ما لا تملك لمن لا يستحق



رام الله A

وقال وزير شؤون الأديان والشؤون الدينية الشيخ يوسف عديس إن قرار الإدارة الأمريكية ضد المدينة المقدسة يشكل تحديا صارخا للعرب والمسلمين ووصفه بأنه الوعد الثاني الذي قدمه بلفور لمن لا يستحقه مؤكدا أن مدينة القدس عربية وأن المسجد الأقصى هو مسجد إسلامي من قبل قرار الحاخام ولا يخضع لأي قرار هنا أو هناك .

وقال عديس في وقت الانتهاء من الفعاليات والمشاريع في القرآن الكريم في عام 2017، الذي ينظمه مكتب المرأة في الأوقاف "إن مدينة القدس ستبقى المدينة العربية الإسلامية الكبرى وستقف خلف قيادة الشعب الفلسطيني وجميع طوائفه لحماية القدس". في الوقت نفسه، المشاكل الخطيرة التي تحاصر القدس والحد الأقصى، مشيرا إلى أن وزارته خصصت خطبة يوم الجمعة في جميع المحافظات الشمالية والجنوبية للحديث عن القدس والأقصى .

كما دعا السلطات الدينية الإسلامية والمسيحية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمنع هذا القرار والتأكيد على أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية ولن تخضع لأي قرارات ولن تعترف بأي قرارات للشعب الفلسطيني. قرار ضد الحقيقة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*