وزير خارجية بريطانيا: حريصون على استقرار لبنان وإبعاده عن تصفية حسابات إقليمية


كتب – أحمد جمعة

وقال وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون عقب اجتماعه مع وزير الخارجية ووزير الخارجية اللبنانى جبران باسيل فى وزارة الخارجية بوزارة الخارجية البريطانية ان بلاده تسعى لتحقيق الاستقرار فى لبنان وازالته من اى تسوية اقليمية للحسابات.

ذكرت وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الاربعاء فى بيان صحفى يوم الاربعاء ان موقف جونسون هو تجديد البيان الواضح الذى اصدره فيما يتعلق بالوضع فى لبنان يوم الاحد الماضى والذى عبر فيه عن موقف المملكة المتحدة الذى يؤكد على ضرورة احترام السيادة والاستقلال والاستقرار في لبنان ويدعو إلى عودة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري دون مزيد من التأخير .

من جانبه أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل على أولوية عودة الحريري إلى لبنان حيث سيجد الرئيس اللبناني ميشال عون الذي سيستمع بعناية إلى جميع العناصر والملفات التي قد يرغب في طرحها مؤكدا أن الفرصة لاستكمال ما قد تحقق حتى الآن في لبنان، لا ينبغي تفويتها. وقد بدأت منذ عام، وحققت العديد من الإنجازات لصالح جميع اللبنانيين.

مؤكدا على أن الاستقرار في لبنان هو الاستقرار للمنطقة والعالم خاصة أن هناك معابر ومواد حساسة في لبنان مثل قضية نزوح السوريين التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار ولا تشكل عنصرا من عناصر عدم الاستقرار التي لن تبقى محدودة داخل المنطقة الجغرافية اللبنانية، سواء في الهجرة غير القانونية أو في حالة الإرهاب.

كما التقى بوزير الخارجية الامريكى لشؤون الشرق الاوسط، اليستير بيرت، وناقش العلاقات الثنائية. وشدد الجانبان على الرغبة فى تطويرهما وتوسيعهما فى مختلف المجالات لتقييم دعم بريطانيا للجيش اللبنانى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*