الرئيسية / أخبار مصر / اختيار روما مقر دائم لأمانة الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط

اختيار روما مقر دائم لأمانة الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شارك وفد برلماني مصري برئاسة طارق رضوان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان، في أعمال المكتب التنفيذي للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط ​​التي انعقدت، الجمعة، في مقر البرلمان الأوروبي ببروكسل.

وجرى خلال الاجتماع التوافق بشأن اختيار المقر الدائم للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، وبعد منافسة مع مارسيليا الفرنسية وإسطنبول التركية نجحت العاصمة الإيطالية روما في الفوز باستضافة أول أمانة عامة دائمة للجمعية، وذلك بعد أن تعثرت خطوات استضافة برشلونة الإسبانية للمقر، ورحب البرلمان الاورو بي بقرار الجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط ​​خلال اجتماع الجمعه في بروكسل بانشاء مقر دائم لها في روما الايطالية.

وقال رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو تاياني «ان اختيار روما يستجيب لجميع معايير الجودة والفعالية التي تطلبها الجمعية نفسها وبالتالي تقوي رسالتها.

وقال البرلمان الاوروبي في بيان ان قرار انشاء امانة دائمة للجمعية في روما هو نجاح لرئاسة البرلمان الاوروبي وفرصة كبيرة لاعادة اطلاق سياسة البحر المتوسط ​​ونحن بحاجة إلى تعزيز الحوار بين شمال وجنوب المتوسط ​​لمواجهة التحديات الكبيرة التي نواجهها وفي مقدمتها الهجرة والامن والن مو الاقتصادي.

وكانت مصر تتولى رئاسة الجمعية من مايو 2017 وحتى مايو من العام الحالي وانتفلت الرئاسة بعدها إلى البرلمان الاوروبي الذي يتمتع بعضوية في الجمعية، وقام الدكتور على عبدالعال رئيس البرلمان المصري بتسليم الرئاسة في مايو الماضي إلى انطونيو تاياني.

وسبق ان تولى البرلمان الاوروبي رئاسة الجمعية في 2012 وبعدها انتقلت الرئاسة إلى الاردن ثم البرتغال ثم المغرب وبعدها ايطاليا وتلتها مصر.

وبدأ الاتحاد من اجل المتوسط ​​من قمة انعقدت في باريس 2008 واصبح يستوعب الشراكة الاورومتوسطية وفي عمان في مارس 2010 تم تغيير الجمعية البرلمانية للشرابة ال اومتوسطية إلى الجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط.

عن سامى جمال

شاهد أيضاً

«البترول»: توصيل الغاز للمنازل بقسط شهري 30 جنيها على 6 سنوات بدون مقدم

اشترك لتصلك أهم الأخبار أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أنه تقرر تقسيط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *