الرئيسية / أخبار مصر / الرئيس يوجه بدعم مشروعات «المرأة المعيلة» والقرى الأكثر احتياجاً بشروط ميسرة

الرئيس يوجه بدعم مشروعات «المرأة المعيلة» والقرى الأكثر احتياجاً بشروط ميسرة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتكثيف الإجراءات لدعم وتنشيط التجارة الداخلية، خاصة فيما يخص السلع التموينية، واستكشاف فرص تنفيذ برامج بالشراكة بين القطاع الخاص والشركات القابضة الغذائية لإقامة سلاسل للمنافذ السلعية والتجارية مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، أخذاً فى الاعتبار ما تمتلكه مصر من سوق كبيرة فضلاً عما يتوفر من منافذ حكومية قائمة يمكن تجهيزها وتطويرها لاستغلالها بالصورة الأمثل.

ووجه، خلال اجتماعه، أمس، مع مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وعلى المصيلحى وزير التموين، بدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وفق شروط ميسرة، خاصة تلك التى تتعلق بالمرأة المعيلة وفى القرى الأكثر احتياجاً وبالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعى، وكذلك دعم مشروع إقامة منافذ ثابتة لشباب الخريجين لتوفير المزيد من فرص العمل لهم والتوسع فى المنافذ المتنقلة التابعة للشركات والمجمعات الاستهلاكية.

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول استعراض الرؤية الاستراتيجية الشاملة لوزارة التموين، خلال الفترة المقبلة، وما تتضمنه من برامج ومشروعات تهدف إلى توفير المحاصيل والسلع الأساسية وتطوير قطاع التجارة الداخلية وتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجاً، وضبط الأسواق.

ووافق الرئيس على السماح باستيراد الأرز، وقيام هيئة السلع التموينية بتسويقه للعام الجديد، ووضع أسعار جيدة للمحصول بالاتفاق مع وزارة الزراعة، موجها، بتكثيف إجراءات ضبط الأسواق وتفعيل منظومة الرقابة على الأسعار، وإجراءات حماية المستهلك، والعمل على القضاء على ظاهرة الاحتكار والغش التجارى.

واستعرض «المصيلحى» خلال الاجتماع، الإجراءات التى تتخذها الوزارة لتنفيذ أهداف الاستراتيجية، مشيراً إلى جهود الوزارة لإتاحة السلع الأساسية والضرورية بالمنافذ الحكومية والتموينية على مستوى الجمهورية بـأسعار تقل عن مثيلاتها بالمنافذ الأخرى، وزيادة عدد منافذ التوزيع وسلاسل البيع لزيادة المعروض من السلع، فضلاً عن الارتقاء بنسبة مساهمة التجارة الداخلية فى إجمالى الناتج المحلى، وتكوين مخزون كافٍ من السلع الاستراتيجية لتفى باحتياجات البلاد لفترات مناسبة، وزيادة حجم التجارة الداخلية، وكذلك إتاحة فرص عمل جديدة وضمان تكافؤ الفرص وتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجاً من خلال رفع كفاءة شبكات التوزيع وزيادة قدرة الدولة على منع الاستغلال وارتفاع الأسعار خاصة للسلع الأساسية.

وأشار إلى الخطوات الجارى تنفيذها لتطوير منظومة الدعم والخدمات التموينية، وذلك من خلال إنشاء نظام معلومات متكامل لإدارة البطاقات التموينية ووضع القواعد اللازمة لضمان حصول الفئات الأكثر احتياجاً على الدعم المستحق وتحقيق عدالة التوزيع، فضلاً عن تطوير وتحقيق تكامل قواعد بيانات الأفراد وتطوير منظومة استخراج البطاقات التموينية بما يساهم فى القضاء على محاولات الغش فى صرف السلع التموينية وتوظيف التكنولوجيا للتسهيل على المواطنين.

وأوضح راضى، أن وزير التموين عرض أهم البرامج والمشروعات الجارى تنفيذها من قبل الوزارة، مشيراً إلى أنه جار تطوير مكاتب السجل التجارى على مستوى الجمهورية وإنشاء مكاتب نموذجية، وتنفيذ مشروع إنشاء السجل الموحد الذى يهدف إلى تكامل خدمات التسجيل التجارى والصناعى، فضلاً عن تدريب العاملين بمختلف مؤسسات الوزارة فى إطار رفع كفاءة العنصر البشرى، وأنه جار تطوير برامج تأمين وتوفير السلع الاستراتيجية خاصة القمح، والذى يهدف إلى تقليل الفجوة الاستيرادية خلال السنوات الأربع القادمة، فضلاً عن زيادة السعات التخزينية للصوامع القائمة وتطويرها وإنشاء صوامع جديدة لتغطى مختلف أنحاء الجمهورية.

عن سامى جمال

شاهد أيضاً

«البترول»: توصيل الغاز للمنازل بقسط شهري 30 جنيها على 6 سنوات بدون مقدم

اشترك لتصلك أهم الأخبار أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أنه تقرر تقسيط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *