الرئيسية / اقتصاد / خبير زراعي: القمح الفرنسي المستفيد الأول من «رفع نسب الرطوبة»

خبير زراعي: القمح الفرنسي المستفيد الأول من «رفع نسب الرطوبة»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال نادر نور الدين، الخبير الزراعي، إن القمح الفرنسي المستفيد الأول من قرار وزير التجارة والصناعة، عمرو نصار، الأحد، بتجديد نسب الرطوبة في القمح المستورد لترتفع إلى 13.5٪، مقابل 13٪ سابقا، لمدة 9 أشهر جديدة، مشيرا إلى أن القمح الفرنسي النوع الوحيد الذي ترتفع فيه نسب الرطوبة، وأن الحكومة المصرية تجدد هذا القرار سنويا مجاملة لفرنسا وتحت ضغوط الموردين الدوليين، رغم ما يسببه من مشكلات.

وأوضح «نور الدين»، في تصريحات ل «المصري اليوم» ، أن ارتفاع الرطوبة يزيد من أوزان القمح بنسب المياه، وتتبخر عند التجفيف، قائل ا: إن «الشحنة ال 600 ألف طن سيكون منها 600 طن رطوبة مدفوع ثمنها، كما أن ارتفاع الرطوبة يجعل القمح سريع التلف، ويسمح بنمو أسرع لأنواع مختلفة من الفطريات المضرة بالصحة العامة»

وأشار «نور الدين» إلى أن القرار لم يساعد. وزارة التموين كثيرا على تنويع المناشئ، مضيفا: أن «نسبة الرطوبة في القمح الروسي والأوكراني لا تزيد على 12-13٪، والأسترالي 10٪، وأن أكثر من 90٪ من واردات القمح المستورد يأتى من روسيا وأوكرانيا وكازاخستان، لانخفاض أسعارها، مقارنة بحصة لا على 5٪ في أفضل الأحوال للأسماح الفرنسية »، مشددا على أن القطاع الخاص لا يفضل استيراد القمح الفرنسي تعد السلع التموينية المستورد الوحيد.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد أصدرت، الأحد، قرارا بمنح مهلة إضافية إلى القرار الوزاري رقم 1166 لسنة 2017 الخاص بزيادة نسبة الرطوبة في القمح المستورد لمدة 9 أشهر جديدة تبدأ من يوليو الماضي.

.

عن مها احمد

شاهد أيضاً

البنك المركزي: ارتفاع حجم السيولة المحلية إلى 3.4 تريليون جنيه بنهاية مايو

اشترك لتصلك أهم الأخبار كشف تقرير صادر عن البنك المركزي المصري، أن حجم السيولة المحلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *