الرئيسية / اقتصاد / د. أحمد سعد رئيس مجلس إدارة «السعودية – المصرية» القابضة للاستثمارات: حملة ترويجية بالخليج تبدأ بالسعودية

د. أحمد سعد رئيس مجلس إدارة «السعودية – المصرية» القابضة للاستثمارات: حملة ترويجية بالخليج تبدأ بالسعودية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

كشف الدكتور أحمد سعد، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية – المصرية القابضة للاستثمارات، عن خطة عمل الشركة فى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد عودتها للعمل، بعد فترة تجميد استمرت نحو 7 أعوام، مؤكدا أن عودة الشركة للعمل فى مصر مرة ثانية، يبرهن على جاذبية السوق، وثقة المستثمرينإ فيها. وأضاف فى حوار مع «المصرى اليوم الاقتصادى»، أن الشركة تقوم بحملة ترويجية فى دول الخليج، تبدأ بالمملكة العربية السعودية، لجذب المستثمرين إلى البورصة المصرية، مشيرا إلى أن عام 2019 سيكون بداية الانطلاق، وتستهدف الشركة خلاله إدارة محافظ تصل إلى نحو 300 مليون جنيه ، كما تعتزم الشركة توفيق أوضاع نشاط الاستشارات المالية، حتى يتكامل مع أنشطة السمسرة فى الأوراق المالية وإدارة المحافظ، حيث تسعى الشركة إلى التحول إلى بنك استثمار متكامل خلال عامين من الآن، وإلى نص الحوار:

خاص- «المصرى اليوم الاقتصادى»:

■ حدثنا عن الشركة السعودية – المصرية القابض ة للاستثمارات بعد عودتها للعمل؟

بعد ثورة يناير 2011 وفى ظل الظروف التى عانت منها مصر، قام المستثمرون السعوديون بتجميد نشاطهم فى الشركة لمدة 7 سنوات، بسبب الظروف الاقتصادية التى أعقبت ثورة يناير، والسعودية المصرية للاستثمارات، هى شركة قابضة، تتبعها شركات إدارة محافظ، والسمسرة فى الأوراق المالية، والاستشارات المالية، وكان يملكها رأسمال سعودى بنسبة 100٪، وولكن حاليا هيكل الملكية يضم مستثمرين مصريين وسعوديين.

■ من هم الملاك حاليا .. وهل توجد مفاوضات لضخ استثمارات جديدة؟

هيكل المساهمين ، داخل الشركة القابض ة الجانب السعودى يمتلك الحصة الأكبر، أما فى الشركات التابعة فالغلبة للجانب المصرى، والمؤسسات تمثل شركة عز نجد للتجارة المحدودة «سعودية»، ونتفاوض معها، لزيادة حصتها، خاصة بعد رؤيتهم للأوضاع الاقتصادية فى مصر، وعودة الثقة إليها محليا وإقليميا، والنسبة المستهدفة تمثل 25 ٪، كما يعتزم رجل الأعمال السعودى عبدالعزيز الجميعة زيادة حصته فى الشركات التابعة، وهو مستثمر رئيسى فى المجموعة القابضة.

■ ما سبب عودة الشركة للعمل فى مصر مجددا؟

بعد تحرير سعر صرف الجنيه وقرارات الإصلاح الاقتصادى التى اتخذتها مصر وعودة الثقة للاقتصاد، قام مستثمرون مصريون بشراء حصة من الشركة، وعودة الشركة للعمل تؤكد جاذبية السوق المصرية، خاصة أنه فى الوقت الحالى الجانب السعودى يعتزم ضخ استثمارات جديدة والتى تخلى عنها، حيث يرغب فى الاستحواذ على حصص أكبر فى الشركة.

■ ماذا عن نشاط التداول فى الأوراق المالية وخطته للمنافسة بالسوق؟

حاليا تتم هيكلة شركة تداول الأوراق المالية ماليا وإداريا وفنيا، حيث تم ضخ الأموال، وتوفيق الأوضاع تكنولوجيا وفقا لقرارات الهيئة العامة للرقابة المالية، وتم تفعيل آلية البيع والشراء والشراء فى ذات الجلسة لزيادة حجم الأعمال فى السوق، ومن ثم احتلال ترتيب متقدم بها .. وبالتالى نعمل على إدخال كافة الأنشطة، خاصة أن النشاط كان مجمدا خلال الأعوام الماضية، وطالبتنا البورصة بنفس مطالب الذى يؤسس شركة جديدة، وقمنا بإدخال البنية التكنولوجية والشراء الهامشى، ونمارس حزمة الأنشطة المنافسة، وخطة شركة التداول مرتبطة أيضا بشركة إدارة المحافظ من خلال اختراق السوق المحلية والانتشار فيها وكذا على المستوى الإقليمى، ونستهدف تنفيذ العمليات للصناديق والمؤسسات.

■ ماذا عن نشاط إدارة المحافظ لديكم؟

قمنا بإعادة الهيكلة، ووضعنا خطة ترويجية لجذب المحافظ، سواء أفرادا أو مؤسسات على المستوى المحلى، كما وضعنا خطة تعتمد على حملات ترويجية فى السعودية ودول الخليج، حيث بدأنا بحملات ترويجية فى السعودية، بالاعتماد على الشريك السعودى فى مجلس الإدارة.

وبدأ النشاط خلال العام الجارى، ونستهدف إدارة محافظ بقيمة 50 مليون جنيه خلال السنة الحالية، حيث نركز على نجاح هذا النشاط قبل أن يكون كبيرا، لضمان انتظام دورة العمل والقدرة على تحقيق نتائج نعتمد عليها فى الترويج للشركة بالمؤسسات.

■ أى الفئات تستهدفون، وما حجم المحفظة المالية المتوقع؟

نركز على استهداف الأفراد فى إدارة المحافظ فى البداية، لأن نشاط الشركة كان مجمدا، ومن ثم ينبغى المؤسسات، وهذا لا يعنى إهمال المؤسسات، فالتواصل معهم يعطى أولوية للشركة فى جذبهم عند تقديم عروض إدارة المحافظ.

ونتوقع أن تكون سنة 2019 هى عام الانطلاق، ودورنا هو التعريف بأدائنا، سواء فى السوق المحلية أو الخليجية، خاصة بعد تجميد النشاط منذ 2011 وذلك لجذب محافظ المؤسسات إلى الشركة، كما نستهدف وصول قيمة المحافظ المالية إلى 300 مليون جنيه خلال العام المقبل.

■ وماذا عن نشاط الاستشارات المالية؟

نعمل على توفيق أوضاع نشاط الاستشارات المالية، حتى يكون هناك تكامل بين الأنشطة الثلاثة «السمسرة وإدارة المحافظ والاستشارات المالية»، ومن المت قع أن يبدأ نشاط الاستشارات المالية خلال الربع الثانى من العام المقبل، خاصة أن هذا النشاط يعتمد على رواج السوق.

■ ماذا عن خطتكم وأهدافكم فى المستقبل؟

تقوم خطتنا على استهداف الاستحواذ على شركات فى قطاع الخدمات المالية، والدخول فى أنشطة جديدة مثل أمين حفظ مركزى، والوصول بالمجموعة كبنك استثمار متكامل خلال عامين، وهى خطة لسنتين كهدف استراتيجى لم نضع له خطوات تنفيذية الى الوقت الراهن، حتى الانتهاء من هيكلة ملكية الشركة القابضة.

■ ما أهم القرارات التى تشغل بالكم كشركة تعمل فى مجال الأوراق المالية

ما يشغل بال غالبية شركات الأورا ق المالية، هو القرار 53 لسنة 2018 بشأن ضوابط منح الترخيص واستمراره وقواعد تملك أسهم الشركات العاملة فى الأنشطة المالية غير المصرفية، والذى حدد ملكية هذه الشركات، حيث تهدف الهيئة العامة للرقابة المالية إلى تنظيم السوق واستقرارها، ولكن على الجانب الآخر، توجد شركات قائمة ورؤوس أموال مدفوعة على وضع محدد .. وبالتالى لا ينبغى تطبيقه بأثر رجعى، وكل من يريد التصرف فى أسهمه يصطدم بهذا القرار، خاصة فى عمليات التخارج والتنازل عن حصص الملكية، وبالتالى لابد من حل وسط لهذا القرار، حتى لا يتضرر المستثمرون، فضلا عن أن التطبيق بأثر رجعى يجب ألا يكون عبئا على ال ستثمر، كما أن تطبيق القرار بهذا الأسلوب، يلغى ميزة سهولة الدخول والخروج من سوق المال، خاصة أن القرار يرتبط بالناحية التشريعية التى يجب أن تكون مرنة.

عن مها احمد

شاهد أيضاً

«التخطيط»: إطلاق 16 خدمة حكومية إلكترونياً عبر مكاتب البريد

اشترك لتصلك أهم الأخبار أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، أن الحكومة ستطلق 16 خدمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *