الرئيسية / اقتصاد / 45 مليون دولار تعاقدات الشركات المصرية في معرض موسكو..البرتقال والبطاطس يتصدران

45 مليون دولار تعاقدات الشركات المصرية في معرض موسكو..البرتقال والبطاطس يتصدران

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال ناصر حامد، الوزير المفوض رئيس المكتب التجاري في روسيا، إن قيمة تعاقدات الشركات المصرية المشاركة في معرض موسكو للأغذية تصل لنحو 45 مليون دولار منها نحو 12 مليون دولار في مجال الصناعات الغذائيه وخاصه الخضروات والفاكهة المجمدة والأجبان ونحو 33 مليون دولار في مجال السلع الزراعيه ومنها البرتقال والبطاطس والرمان والفراوله.

أكد «حامد» أن صادرات مصر من الحاصلات الزراعية تجاوزت قيمتها ال 20 مليون دولار في العام الماضي لتحقق قفزة غير مسبوقة، مشيرا إلى أن البطاطس والبصل والبرتقال تعد من أهم الصادرات وأكثر تصديرا إلى السوق الروسي ولكن مؤخرا زاد بند الصادرات الزراعية إلى السوق الروسي ليصل إلى 36 بند.

توقع «حامد"، أن يتم عقد جولة المفاوضات الأولى حول الاتحاد الآوروأسيوي مع مصر خلال نوفمبر المقبل بحضور الدول والأعضاء وهم روسيا وبيلاروسيا وكازخستان وأرمينيا.

وقال إن هناك دراسة تم إعدادها بالتعاون بين الاتحاد الآوراسي ومصر أظهرت إمكانية زيادة الصادرات المصرية بما يعادل 3 أضعاف حجمه الحالي مع الاتحاد الآورواسي، مشيرا إلى أن تحرير التجارة مع هذا الاتحاد سيسهم في زيادة تدفق الصادرات المصرية إلى أسواق هذا الدول فضلا عن الحصول على مزايا في وار دات هذه الدول، موضحا أن معظم الوادرات هي مدخلات إنتاج أو سلع استراتيجية.

من جانبها أكدت شيرين الشوربجي رئيس هيئة تنمية الصادرات، أن السوق الروسي أحد أهم الأسواق بالنسبة للصادرات المصرية، موضحة أنه سوق يتيمز بتنوع احتياجاته من مختلف الصادرات بالإضافة إلى أن هناك ارتفاع مستوي المعيشة هناك ما يسهم في زيادة الطلب على العديد من المنتجات.

وقالت «الشوربجي»، أن البطاطس والبرتقال أحد أهم الصادرات للسوق الروسي، متوقعة أن تكون هناك زيادة بصفة مستمرة في الطلب على هذه المنتجات.

وأشارت إلى تحويل القطاع الخاص صالح مناطق لتخزين المنتجات ال صرية لضمان سهولة توزيعها في السوق الروسي، مشيرة إلى الحصول على مساحة تصل لنحو ألف متر في موسكو، بالإضافة إلى الاتجاه إلى إقامة منطقة تخزين أخرى في الجنوب للوصول إلى العديد من المناطق.

كما أكدت الشوربجي على أهمية مشاركة الشركات المعنية بالتصدير في المشاركة في المعارض ليس فقط بهدف الترويج للمنتجات المحلية ولكن للتعرف على المنافسين ومتابعة الجديد في الاسواق موضحة ان السوق اصبح يشهد منافسة كبيرة بين الدول والشركات ولابد من اتخاذ مناطق متقدمة في المنافسة من خلال التعرف على الجديد في الاسواق وساليب الترويج للمنتجات فضلاعن تحديد احتياجات الا سواق الخارجية وهو ما يتم من خلال الدراسات التي تعدها المكاتب التجارية لامداد المصدرين بالمعلومات التفصيلية عن كل سوق.

.

عن مها احمد

شاهد أيضاً

«التخطيط»: إطلاق 16 خدمة حكومية إلكترونياً عبر مكاتب البريد

اشترك لتصلك أهم الأخبار أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، أن الحكومة ستطلق 16 خدمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *